خريف البطريرك

خريف البطريرك  
AutumnOfThePatriachs.JPG
الطبعة الأولى (بالإسپانية)
المؤلف گابرييل گارسيا ماركيز
العنوان الأصلي El otoño del patriarca
المُترجم محمد علي اليوسفي
البلد كولومبيا
اللغة الإسپانية
النوع رواية
الناشر Plaza & Janes (إسپانيا)
تاريخ النشر 1975
نمط الطباعة مطبوع (غلاف مقوى وغلاف ورقي)
ISBN 0-06-011419-3
OCLC Number 2464022
ديوي عشري 863
LC Classification PQ8180.17.A73 O813 1976

خريف البطريرك The Autumn of the Patriarch (العنوان الأصلي بالإسپانية: El otoño del patriarca)، هي رواية كتبها گابرييل گارسيا ماركيز عام 1975.

كما وصفها المؤلف بأنها "قصيدة عن عزلة السُلطة"، تدور الرواية عن حياة ديكتاتور أبدي. ينقسم الكتاب إلى ستة فصول، كل منها يعيد رواية نفس القصة عن السلطة المطلقة للطاغية الكاريبي التقليدي.

يعتمد گارسيا ماركيز في كتابته عن ديكتاتوره الخيالي على عدة شخصيات واقعية مستبدة، منها گوستاڤو روخاس پينيلا من كولمبيا، جنراليسمو فرانشيسكو فرانكو من إسپانيا (الرواية كُتبت في برشلونةوخوان ڤنسنته گوميز من ڤنزويلا. المنتج هو بصة عالمية للتأثيرات الكارثية التي تنجم عن تركز السلطة في شخص واحد.

ملخص

خريف البطريرك، هي موسوعة تعج بأغاني الساحل الكولومبي وألحانه، حيواناته وأعشابه، طرائفه ومآسيه، قصص حب وهمية وحقائق دموية، سحر وتعاويذ، مآدب من لحم بشري مبّل، وبحر يباع قطعاً مرقّمة. رواية مفزعة يتجاوز بها گابرييل گارسيا ماركيز حدود أمريكا اللاتينية، ودكتاتور كلّي الوجود يعلن حالة حرب على كل منافسيه، من الأطفال إلى الكرسي البابوي في روما... حيث يقول في ذروة خريفه، عاش أنا... يموت ضحاياه: أطفال ومعارضون، رجال دين ومتمرّدون، هنود وهندوسيون، عرب ومضطهدون آخرون. عاش أنا، يقول. غير انه في النهاية يجد نفسه وجهاً لوجه مع الموت في صفحات رائعة يكثف فيها ماركيز الوجه الآخر للحياة، الحياة التي لم يكن البطريرك يراها إلا من القفا، قبل أن ينتهي زمن الأبديّة الهائل، وقبل أن تدق أجراس الحبور وتعلو معزوفات التحرّر، ومنذ طفولة البطريرك إلى توليه السلطة أو، بالعكس، منذ توليه السلطة إلى طفولته الأولى التي نتعرف عليها مندغمة ومتزامنة مع طفولته الثانية، حسب تسلسل الأحداث وتداخلها في الرواية، يوجد زمن مغلق هو الحيّز الذي تدور فيه أحداث رائعة ماركيز هذه. حركة دائرية مغلقة ونشيد مذهل ضد الدكتاتورية، بأسلوب يجمع بين الشعر والموسيقى والسيناريو السينمائي.

مقدمة الحبكة

رواية خريف البطريرك، گابرييل گارسيا ماركيز. انقر على الصورة لمطالعة الرواية كاملة.

الرواية مكتوبة في فقرات طويلة تضم جمل موسعة. تتنقل الأفكار العامة إلى القارئ عن طريق جمل غير مباشرة تنقل يأسه ووحدته بجانب الأعمال الوحشية والسلوك القاسي الذي يمكنه من الاحتفاظ بالسلطة.

من أكثر الجوانب الملفتة في الكتاب تركيزه على حالة التشبه بالله التي يشعر بها بطل الرواية والرهبة المبهمة والاحترام الذي ينظر به إليه شعبه. الديكتاتورات والأشخاص الأوقياء مثل فرانكو، سوموزا، وتروخيو تمكنوا من فرض سيطرتهم على شعوبهم بالرغم من الانقسام السياسي الداخلي. يرمز گارسيا ماركيز لهذا بكشفه عن جثة الديكتاتور في القصر الرئاسي.


التلميحات والاشارات إلى التاريخ والجغرافيا الواقعيين والعِلم الحالي

يسخر گارسيا ماركيز من منح الرتب العسكرية الرفيعة إلى الورثة الشباب للمستبدين وإسرافهم في الإنفاق على عائلاتهم والمقربين منهم. قام گارسيا ماركيز برسم صورة دقيقة مخيفة لمدير المخابرات الذي سرعان ما سيوجه كل حركة للجنرال ويقوم بإنشاء جهاز للارهاب والقمع السياسي.

هذه الصورة الأخيرة هي واحدة من أكثر الصور إلحاحاً: "المستشارون" الذين عادة ما يتميزون بالفساد وينحدرون من واحد من أكثر الديكتاتورات تميزاً في أمركيا اللاتينية. قام تروخيو من جمهورية الدومنيكان بعشرات الإغتيالات والحملات الإرهابية على الدومنيكان المنفيين تحت إشراف رئيس المخابرات جوني أبـِس گارسيا.

شعبيتها

حسب بحث لمعهد الكتب الإسپاني، كانت خريف البطريق الكتاب الأكثر شعبية في إسپانيا عام 1975.[1]

انظر أيضاً

الهامش