الصين

(تم التحويل من جمهورية الصين الشعبية)
هذا المقال هو عن جمهورية الصين الشعبية. إذا كنت تريد جمهورية الصين، انظر تايوان. إذا كنت تريد استخدامات أخرى، انظر الصين (توضيح).
جمهورية الصين الشعبية
  • 中华人民共和国
  • Zhōnghuá Rénmín Gònghéguó
العلم National Emblem
Anthem: 
المنطقة التي تسيطر عليها جمهورية الصين الشعبية تظهر باللون الأخضر الداكن؛ والمناطق التي تطالب بها ولكن لا تسيطر عليها تظهر باللون الأخضر الفاتح.
المنطقة التي تسيطر عليها جمهورية الصين الشعبية تظهر باللون الأخضر الداكن؛ والمناطق التي تطالب بها ولكن لا تسيطر عليها تظهر باللون الأخضر الفاتح.
العاصمةبكين[lower-alpha 1]
39°55′N 116°23′E / 39.917°N 116.383°E / 39.917; 116.383
Largest city شانغهاي[1]
اللغات الرسمية الصينية الفصحى[2][lower-alpha 2]
اللغات المحلية المعترف بها
اللغة الرسمية المكتوبة الصينية العامية
الكتابة الرسمية الصينية المبسطة[2]
الجماعات العرقية
صفة المنتمي صيني
الحكم دولة اشتراكية ذات حزب واحد[4]
 •  الرئيس شي جن‌پنگ[lower-alpha 4]
 •  رئيس الوزراء لي كيك‌يانگ
 •  رئيس المؤتمر ژانگ دجيانگ
 •  رئيس المجلس ييو ژنگشنگ
 •  سكرتير أول الأمانة ليو يونشان
 •  Secretary of the Central Commission for Discipline Inspection وانگ تشي‌شان
 •  نائب أول رئيس الوزراء Zhang Gaoli
التشريع مؤتمر الشعب الوطني
التأسيس
 •  تأسست أول أسرة صينية في العصر قبل الامبراطوري ح. 2070 ق.م. 
 •  أول اتحاد للصين الامبراطورية في عهد أسرة تشين 221 ق.م. 
 •  تأسيس الجمهورية 1 يناير 1912 
 •  إعلان الجمهورية الشعبية 1 أكتوبر 1949 
المساحة
 •  الإجمالية 9,596,961 km2[lower-alpha 5] (3/4)
3,705,407 sq mi
 •  Water (%) 2.8%[lower-alpha 6]
Population
 •  2015 estimate 1,376,049,000[9] (1)
 •  2010 census 1,339,724,852[10] (1)
 •  Density 2013 :[11] 145/km2 (83)
373/sq mi
GDP (PPP) 2015 estimate
 •  Total 18.976 تريليون دولار[12] (1)
 •  Per capita 13,801 دولار[12] (87)
GDP (nominal) 2015 estimate
 •  Total 11.212 تريليون دولار[12] (2)
 •  Per capita $8,154[12] (75)
Gini (2012)55.0[13][14]
high
HDI (2013) 0.719[15]
high • 91st
Currency رن‌مين بي (يوان)(¥)[lower-alpha 7] (CNY)
Time zone توقيت الصين (UTC+8)
Date format
Drives on the right[lower-alpha 8]
Calling code +86
Internet TLD

الصين, رسمياً جمهورية الصين الشعبية (PRC)، هي دولة سيادية في شرق آسيا. وتعتبر من أكثر البلدان اكتظاظاً بالسكان، حيث يبلغ عدد سكانها أكثر من 1.35 بليون نسمة. جمهورية الصين الشعبية هي دولة حزب واحد يحكمها الحزب الشيوعي الصيني، ويقع مقر الحكومة في العاصمة بكين.[16] للصين ولاية قضائية على 22 مقاطعة، خمس مناطق حكم ذاتي، أربع بلديات تحت الادارة المباشرة (بكين، تيان‌جين، شانغهاي وتشونگ‌چينگومنطقتين اداريتين خاصتين يتمتعان بقدر كبير من الحكم الذاتي (هونگ كونگ ومكاو)؛ وتطالب الصين بالسيادة على تايوان.

بمساحة تبلغ 9.6 مليون كيلومتر مربع، تعتبر الصين ثاني أكبر بلد في العالم من حيث مساحة الأراضي،[17] وثالث أكبر بلد في العالم من حيث إجمالي المساحة، حسب طريقة القياس.[lower-alpha 9] تتمتع الصين بطبيعة شاسعة ومتنوعة، من سفوح الغابات وصحراء گوبي وتاكلاماكان في الشمال القاحل إلى الغابات شبه الإستوائية في الجنوب المطير. تفصل سلاسل جبال الهيمالايا، كاراكورام، پامير وتيان شان الصين عن جنوب ووسط آسيا. نهر يانگ‌تسه والنهر الأصفر، ثالث وسادس أطول نهرين في العالم، يجريان من هضبة التبت إلى الساحل الشرقي المكتظ بالسكان. الساحل الصيني المطل على المحيط الهندي يمتد بطول 14.500 كم، ويحده بحر بوهاي، البحر الأصفر، بحر الصين الشرقي، والجنوبي.

الصين هي مهد الحضارات، حيث يبدأ تاريخها المعروف بحضارة قديمة - واحدة من أقدم حضارات العالم - والتي ازدهرت على حوض النهر الأصفر الخصيب في سهل الصين الشمالي. لألف عام، كان النظام السياسي الصيني يعتمد على الملكية الوراثية، والمعروفة باسم الأسرات، والتي بدأت بأسرة شيا الشبه-أسطورية على حوض النهر الأصفر(c. 2800 BCE)[citation needed]. منذ عام 221 ق.م، عندما غزت أسرة تشين العديد من الدويلات من الامبراطورية الصينية، توسعت البلاد، تفتت وتوحدت عدة مرات. أطاحت جمهورية الصين بآخر الأسرات عام 1911، وحكمت البر الصيني حتى عام 1949. بعد الحرب العالمية الثانية، هزم الحزب الشيوعي الكومن‌تانگ الوطني في البر الصيني وأسس جمهورية الصين الشعبية في بكين في 1 أكتوبر 1949، ونقل الكومن‌تانگ مقر حكومة جمهورية الصين إلى عاصمتها الحالية تاي‌پـِيْ.

منذ الألفي سنة الماضية، تمتلك الصين الاقتصاد الأكبر والأكثر تعقيداً في العالم، والتي شهدت خلالها فترات من الازدهار والتراجع.[18][19] منذ إدخال الاصلاحات الاقتصادية عام 1978 أصبحت الصين واحدة من أسرع البلدان نمواً في العالم. في 2014، كانت الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم حسب ن.م.إ. الاسمي والأكبر حسب القدرة الشرائية المتعادلة (ق.ش.م). تعتبر الصين أيضاً أكبر مصدر وثاني أكبر مستورد سلع في العالم.[20] الصين هي دولة أسلحة نووية متعرف بها وتمتلك أكبر جيش في العالم، وثاني أكبر ميزانية دفاع في العالم.[21][22] أصبحت جمهورية الصين الشعبية عضواً في الأمم المتحدة منذ 1971، عندما حلت محل جمهورية الصين كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي. كما أن الصين عضواً في العديد من المنظمات الرسمية والغير رسمية متعددة الجنسيات، منها منظمة التجارة العالمية، التعاون الاقتصادي لآسيا والهادي، البريكس، منظمة تعاون شانغهاي، منتدى التعاون الاقليمي لبنگلادش-الصين-الهند-ميانمار ومجموعة العشرين. تعتبر الصين قوة عظمى وقوة اقليمية رئيسية في آسيا، وتعرف كقوة عظمى محتملة من قبل عدد من المنافسين.[23][24]

فهرست

التسمية

المقالة الرئيسية: أسماء الصين
الصين
الاسم الصيني
الصينية المبسطة: 中国
الصينية التقليدية: 中國
المعنى الحرفي: المملكة الوسطى[25][26]
جمهورية الصين الشعبية
الاسم الصيني البديل
الصينية المبسطة: 中华人民共和国
الصينية التقليدية: 中華人民共和國
اسم منغولي
المنغولية: Bügüde nayiramdaqu dumdadu arad ulus, ᠪᠦᠭᠦᠳᠡ ᠨᠠᠶᠢᠷᠠᠮᠳᠠᠬᠤ ᠳᠤᠮᠳᠠᠳᠤ ᠠᠷᠠᠳ ᠤᠯᠤᠰ
اسم تبتي
التبتية: ཀྲུང་ཧྭ་མི་དམངས་སྤྱི
མཐུན་རྒྱལ་ཁབ
اسم ويغوري
الويغورية: جۇڭخۇا خەلق جۇمھۇرىيىت
اسم ژوانگ
ژوانگ: Cunghvaz Yinzminz Gunghozgoz

تُشتق لفظة "تشينا China" من الكلمة الفارسية "چین" (نقحرة: تشين)، وهي أيضًا أصل جميع المسميات الأوروپية المعاصرة لتلك البلاد، ويرجع الفضل في إيصال هذا اللفظ إلى أوروپا، إلى الرحّآلة البندقي ماركو پولو.[27][28] بالمقابل تجد اللفظة الفارسية أصلها في الكلمة السنسكريتية "تشيناس"[29] (بالسنسكريتية: चीन)، وهو الاسم الذي استخدم للصين في بلاد الهند منذ حوالي سنة 150.[30]

قال عدد من المؤرخين والخبراء اللغويين بأصول مختلفة لكلمة "الصين"، لكن أبرز تلك النظريات وأكثرها شيوعًا، هي التي قال بها المؤرخ الإيطالي "مارتينو مارتيني"، ومفادها أن "China" مشتقة من اسم دولة "تشين Qin" ‏()، وهي أقصى الممالك غرباً في عهد أسرة ژو التي وحدت الصين لتشكل أسرة تشين.[31] إلا أن آخرين يقترحون أصولاً أخرى لكلمة "تشينا".[32][33]

تنص مخطوطة "مهابهاراتا" الهندوسية،[34] و"مجموعة قوانين مانو"، أن بلاد "تشيناس" تقع شرق الهند، وراء الحدود التبتية البورميّة.[35] من التفسيرات الأخرى لأصل اسم هذه المنطقة، ما قيل بأنها مُشتقة من الاسم الذي أطلقه شعب مملكة "يلانگ" القديمة على أنفسهم، حيث كتبوا أنهم "زينيّون" وبلادهم هي "زاينا".[36]

التاريخ

يين‌شو، أطلال قصر قديم يرجع إلى عهد أسرة شانگ، (القرن 14 ق.م.).

ما قبل التاريخ

المقالة الرئيسية: الصين ما قبل التاريخ

عاش الناس فيما يطلق عليه الآن اسم شمالي الصين قبل بداية تدوين التاريخ، فإنسان بكين عاش ما بين 500.000-250.000 سنة مضت. شهدت المنطقة تطورات العصر الحجري. واحتضنت الصين حضارتي يانگ‌شاو ولونگ‌شان. بلغت حضارة يانگ‌شاو أوجها حوالي عام 3000 ق.م. وامتدت هذه الحضارة من الوادي الأوسط هوانگ هي إلى الإقليم المعروف حاليًا باسم گان‌سو، ثم حلت محلها حضارة لونگ‌شان التي انتشرت في أرجاء البلاد كافة. عاش شعب هذه الحضارة داخل الأسوار، وزرعوا الأرز والدخن وربوا الأبقار والأغنام.

حكم الأسرات المبكر

للمزيد من المعلومات: الأسرات في تاريخ الصين

انبثق عن لونگ‌شان حضارة أسرة أسرة شانگ الحاكمة في القرن الثامن عشر قبل الميلاد. نشأ خلال هذه الحضارة مجتمع متطور تحكمه بالوراثة طبقة أرستقراطية. إن أهم ما قدمته هذه الحضارة، وما زال شاهدًا على عراقتها، يتمثل في الأواني البرونزية الضخمة وتماثيل الخيول والعربات، ووضعها لنظام كتابة خاص بها.

في عام 1122ق.م.، قام سكان غربي الصين بإنهاء حضارة شانگ، وأقاموا بدلاً منها حضارتهم وهي حضارة أسرة تشو] التي حكمت الصين حتى عام 256 ق.م. وفي عام 500 ق.م، ظهر الفيلسوف كونفوشيوس الذي حول الناس من الدين إلى الفلسفة، كما كان عليه الحال في اليونان. إبان تلك الحقبة الزمنية خلال فترة حكم تشو تحارب الحكام من أجل بسط نفوذهم على الأراضي الصينية كافة.

الصين الامبراطورية

بضعة آلاف من محاربي التراكوتا من أسرة تشين، ح. 210 ق.م.
أسرة تشين، عام 221ق.م. أسست أول إمبراطورية صينية تحت سيطرة حكومة مركزية قوية.
أسرة هان استولت على الحكم في الصين عام 202ق.م. وسَّعت هذه الأسرة حدود الإمبراطورية إلى أواسط آسيا.


الإمبراطورية الأولى

أولى الأسر الصينية الحاكمة، سلالة شانج في وادي هوانگ هي خلال القرن الثامن عشر ق.م. وحكمت الصين حتى عام 1122ق.م.

دامت إمبراطورية أسرة تشين حتى عام 206 ق.م، إلا أنها أحدثت تغيرًا أثر على العهد الإمبراطوري بكامله. قام أول إمبراطور بإلغاء الدويلات كافة، وأنشأ نظامًا مركزيًا قويًا. عمل هذا النظام على توحيد الأوزان والمقاييس ونظام الكتابة في كل أنحاء الصين. ولكي يحمي الصين من خطر الغزاة أمر ببناء سورها العظيم الذي بلغ طوله 6,400كم من الساحل إلى مقاطعة غانو في شمال وسط الصين. جمع أباطرة الصين الضرائب الباهظة من المواطنين لتنفيذ مشروعاتهم؛ مما جعل الناس في ظروف معيشية صعبة، ودعاهم إلى تفجير حرب أهلية.

في عام 8م استولى أحد المسؤولين الهان واسمه وانگ مانگ على الحكم وأنشأ أسرة ژين تمكنت أسرة هان من استعادة حكم الصين وانتعشت في عهدها العلوم والثقافة ووُضعت في عهد هذه الأسرة المعاجم وكتب التاريخ. في عام 105م، اخترع الصينيون ورق الكتابة، ودخلت البوذية إلى الصين من الهند في نهاية حكم سلالة هان.

انتشر بعد ذلك الصراع بين الأقاليم الإدارية القوية، وتجاهل حكام الأقاليم السلطة المركزية، مما تسبب في انهيار الإمبراطورية، وأدى إلى تقسيم الصين إلى ثلاث ممالك متناحرة.


سور الصين العظيم بُني في عهد عدة أسر على مدار ألفي سنة لحماية المناطق الزراعية الدائمة في الداخل الصيني من هجمات الرعاة البدو في السفوح الشمالية.


أسرة تانگ

حلت أسرة تانگ مكان أسرة سوي عام 618م، واستمر حكم هذه الأسرة أكثر من 300 عام، وتميزت فترة حكمها بالانتعاش الاقتصادي والتقدم العلمي. وازدهرت العاصمة بشكل لفت الأنظار إليها، فقصدها السياسيون والتجار والشعراء من أقطار آسيا وحوض البحر الأبيض المتوسط. بقيت البوذية مصدرًا مهمًا للتأثير في حياة الناس. لكن أتباعها ألبسوها قالبًا صينيًا، فشهدت المدارس البوذية تطورًا ملحوظًا. وفي القرن التاسع الميلادي، بدأت المنافسة للبوذية بإحياء الكونفوشية، وبدأ عهد تانگ في التراجع. وفي الفترة التي تلت هذا العصر، تنافست خمس أسرات حاكمة وعشر ممالك على حكم الإمبراطورية المحطمة، إلى أن تمكنت سلالة سونج من توحيد الصين عام 960م.

أسرة سونگ

أسرة يووان المغولية حكمت من عام 1279م إلى 1368م. كانت الصين خلال هذه الفترة جزءًا من الإمبراطورية المغولية. قام تاجر إيطالي من مدينة البندقية، يُدعى ماركو پولو، بزيارة الصين خلال عهد أسرة يووان، وحمل معه تقارير تفيد بأن الصين بلد متحضر.

أجرت هذه الأسرة تغييرين كبيرين أثَّرا على الإمبراطورية الصينية طوال فترة قيامها، أولهما قيام سونگ بوضع اختبار للخدمات المدنية، بدأ العمل به مع بداية عهد تانگ، وبذلك تم استكمال نقل القوة السياسية والاجتماعية من العائلات الأرستقراطية إلى موظفين يتم اختيارهم بناءً على قدراتهم. وثانيهما تطوير عهد الكونفوشية التي جمعت بين القيم الأخلاقية والكونفوشية ومبادئ الطاوية والبوذية. واعتُبر الفيلسوف زهوزي مسؤولاً عن هذه الكونفوشية الحديثة. واعتبرت سلالة سونگ الكونفوشية الجديدة فلسفة الدولة واستمر جميع أفراد الأسرات الصينية في دعمها. تمكنت أسرة سونگ من زراعة محصول الأرز مرتين في العام كي توفر الغذاء للسكان الذين تجاوز عددهم لأول مرة 100,000,000 نسمة. اخترع الصينيون خلال هذه الفترة مسحوق البارود والبوصلة المغنطيسية والطباعة المتحركة وازدهر الأدب والفلسفة والتاريخ وانتشرت القراءة والكتابة بين الناس.

الحكم المنغولي

تفاصيل من على ضفاف النهر أثناء مهرجان تشينگ‌مينگ، لوحة من القرن 21 توضح الحياة اليومية في باين‌جينگ، عاصمة أسرة سونگ (كاي‌فنگ حالياً).

اجتاح المقاتلون المنغول الصين من الشمال في القرن الثالث عشر الميلادي وأسس القائد المنغولي قبلاي خان أسرة يوان التي حكمت الصين من عام 1279م حتى عام 1368م، وهي المرة الأولى التي خضعت فيها الصين بكاملها لحاكم أجنبي. ومنذ ذلك، أصبحت الصين محط أنظار الدول الأوروبية، بسبب ما قدَّمه الرحالة والتجار والمسافرون عنها من تقارير. أساء المنغول معاملة السكان مما أثار حفيظة الشعب، فقاموا بثورة تمكنوا خلالها من طرد المنغول وتأسيس أسرة حاكمة تُدعى مينگ.

أسرة مينگ

حكمت هذه الأسرة الصين خلال الفترة من 1368م إلى عام 1644م. وتميزت فترة حكمها بالاتزان والرفاهية، فازدهر الأدب والفن ثانية، وأعاد حكام هذه السلالة النظر في كل ما هو أجنبي كرد فعل على تصرفات المغول. بدأ الأوروبيون بالتوافد على الصين خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر الميلاديين، وكانت معاملة الصينيين لهم فوقية واعتبروهم مهربين وقراصنة. لقد تأثرت الإرساليات الرومانية الكاثوليكية التي أخذت تتوافد على الصين حوالي عام 1600م سلبيًا بهذه النظرة الصينية للأوروبيين.


بداية حكم المنشوريين

غزا المنشوريون الصين عام 1644م، وأنشأوا فيها أسرة تشينگ التي استمر حكمها للبلاد حتى عام 1912م. اعتبر الصينيون المنشوريين غرباء عنهم كالمنغول، رغم أن المنشوريين تبنوا الثقافة الصينية قبل توليهم السلطة، وطبقوا مبادئ الكونفوشية. حققت الصين نوعًا من الاتزان والرخاء، وأثَّرت في ثقافة البلدان المجاورة. امتد النفوذ الصيني إلى منغوليا والتيبت وآسيا الوسطى. زاد النشاط التجاري والزراعي والصناعي اليدوي ازديادًا كبيرًا. وزاد عدد السكان فيها حتى وصل إلى 400 مليون نسمة عام 1850م.

وفي أواخر القرن الثامن عشر الميلادي، بدأت الحياة في الصين تشهد تراجعًا مع تزايد عدد السكان الذي لم ترافقه أي زيادة في الإنتاج الزراعي. وقامت على إثر هذا التراجع ثورة سرية أنهكت حكام هذه السلالة.

نهاية حكم الأسرات

لوحة من القرن 19 تصور تمرد تاي‌پنگ 1850–1864

كان تأثير أوروبا لا يُذكر على الصين حتى القرن التاسع عشر. وكانت السلطات الصينية تحظر التعامل مع الأوروبيين. ورغم أن صادراتها من الشاي والحرير كانت للغرب، إلا أنها لم تستورد من الغرب إلا الأشياء القليلة والضرورية.

قام التجار الأوروبيون بترويج الأفيون في الصين لعمل توازن تجاري؛ فأصدرت الصين قوانين تحظر على المواطنين الاتجار بهذه السلعة مما دفع الأوروبيين لتهريبها للصين. على إثر ذلك، نشبت بين الصين وبريطانيا حرب عُرفت باسم حرب الأفيون تمكنت فيها بريطانيا من هزيمة الصين وأجبرتها على توقيع اتفاقية معاهدة نانجينگ المجحفة بحق الصين عام 1842. استولت بموجبها بريطانيا على هونگ كونگ من الصين (عادت للسيادة الصينية في نهاية عام 1996)، وفتحت خمسة موانئ صينية أمام التجارة البريطانية. تلا توقيع المعاهدة مع بريطانيا توقيع اتفاقيات مع فرنسا والولايات المتحدة عام 1844. وضمت روسيا إليها جميع المناطق الواقعة شمالي نهر آمور شرقي نهر يوسوري.

تمرد تاي‌پنگ

قوات من ثمان دول اتحدت وسحقت ثورة الملاكمين عام 1900. كون الصينيون بعدها تنظيمًا سريًا لمقاومة الوجود الغربي. الصورة تظهر استعراض القوات الأجنبية المنتصرة في بكين.

عصفت بالبلاد عدة ثورات في منتصف القرن التاسع عشر، هددت وجود أسرة چينگ، ومن أشهر هذه الثورات تمرد تاي‌پنگ التي كانت تتبنى الفكر النصراني وتناوئ الفكر الكونفوشي. استمرت هذه الثورة من عام 1851 حتى عام 1864 وسببت خسائر بشرية تقدر بملايين الأرواح. نادت حركة التايبنگ بضرورة تقسيم الأرض بالتساوي بين السكان، وبعد 14 سنة من الحرب الأهلية نظم المسؤولون الصينيون جيشًا منظمًا تمكن من إلحاق الهزيمة بهذه الحركة. ولقد دعمت القوى الأجنبية حكام الصين ضد هذه الثورة وذلك للمحافظة على امتيازاتهم في الصين.

سقوط المنشوريين

انتهت الحرب المدمرة التي نشبت عامي 1894 و1895. بين الصين واليابان بهزيمة الصين التي اعترفت نتيجة ذلك بالسيطرة اليابانية على كوريا. وتنازلت عن جزيرة تايوان لليابان، بعد أن كانت قد حكمتها الصين منذ 1683. أجبرت كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا وروسيا الصين على منحها حق التجارة معها والتنازل عن بعض أراضيها لصالح هذه الدول. لقد حال الشعور الوطني لدى الشعب الصيني دون تقسيم الصين. ولم تكن القوى الأجنبية تسمح لأي منها بأن تسيطر على الصين. وفي عام 1899 نجحت الولايات المتحدة الأمريكية في إقناع الدول الأوروبية بسياسة الانفتاح الاقتصادي مع الصين. قاوم الصينيون الوجود الغربي والمسيحي التبشيري، وأنشأوا فرقًا سرية للمقاومة تولت قتل المسيحيين في البلاد.

كان من أبرز فرق المقاومة السرية فرقة عُرف أعضاؤها بالملاكمين، وذلك لممارستهم رياضة الملاكمة. قام المنشوريون بعدد من الإصلاحات، لكن الوقت كان متأخرًا. وتزايدت الرغبة لدى أعداد كبيرة من الشعب الصيني بإنشاء الجمهورية وتم اختيار الدكتور صن يات-سن، وهو طبيب درس في أوروبا، لقيادة أصحاب الفكر الجمهوري. بدأت بعض الوحدات العسكرية في الانضمام لهذا التجمع، وأخذت بمهاجمة القوات المنشورية. وفي نهاية عام 1911م، أعلنت الولايات الصينية استقلالها عن الحكم المنشوري.

جمهورية الصين (1912–49)

صن يات-سن، أبو الصين الحديثة (يجلس على اليمين)، وتشيانگ كاي-شك، رئيس جمهورية الصين لاحقاً.
تشيانگ كاي-شك وماو زدونگ يشربون نخباً عام 1946 في أعقاب نهاية الحرب العالمية الثانية.


جمهورية الصين الشعبية (1949–الآن)

ماو زدونگيعلن تأسيس جمهورية الصين الشعبية عام 1949.

تأسست جمهورية الصين الشعبية رسمياً في أول اكتوبر 1949 م. قام ماو زدونگ رئيس الحكومة المركزية الشعبية بدور كبير في قيادة الحركة الشعبية.

في أكتوبر 1976 تم القضاء على ماعرف بـ"الثورة الثقافية الكبرى"، ودخلت الصين مرحلة جديدة في التاريخ. قام دنگ شياو پينگ بأمور الحكم. وتحت قيادته بدأت الصين تطبيق سياسة "الإصلاح والانفتاح على العالم الخارجي" عام 1979 وتحويل مركز ثقل الأعمال إلى بناء التحديثات. وبواسطة إصلاح النظام الاقتصادي والسياسي، حددت طريق بناء تحديثات اشتراكية ذات خصائص صينية. منذ تطبيق سياسة الإصلاح والانفتاح على العالم الخارجي، طرأت تغيرات كبيرة عميقة على ملامح الصين. وأخذ يتطور اقتصادها تطورا سريعا.

مع تولى جيانگ زمين الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني عام 1989، قاد المجموعة القيادية الصينية من الجيل الثالث. واصلت هذه المجموعة سياسات الإصلاح والانفتاح، مما أدى إلى المحافظة على استقرار وضع الدولة السياسي وتنمية اقتصادها وأعمالها الدبلوماسية. مظاهرات ساحة تيانانمن.

في نوفمبر 2002، انتخب هو جين تاو أمينا عاما للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في الدورة الكاملة الأولى للمؤتمر الوطني السادس عشر للحزب الشيوعي الصيني. وفي مارس 2003، انتخب رئيسا لجمهورية الصين الشعبية في الدورة الأولى للمجلس الوطني العاشر لنواب الشعب.

الجغرافيا

المقالة الرئيسية: جغرافيا الصين
صورة ساتلية مركبة تبين طبوغرافية الصين

الجغرافيا السياسية

الخريطة السياسية للصين


تقع جمهورية الصين الشعبية في الجزء الشرقي من قارة آسيا، وعلى الساحل الغربي من المحيط الهادي. تبلغ مساحتها 9.6 مليون كيلومتر مربع، وهي بذلك ثالث بلدان العالم مساحة.

تبدأ حدود الصين في أقصي الشمال من الخط المركزي لنهر هـِيْ‌لونگ شمال بلدة موخه (خط عرض 30 53 درجة شمالا)، أما حدودها في أقصي الجنوب فهي حيد تسنگمو البحري من طرف جزر نانشا الجنوبي (خط عرض 4 درجات شمالا)، وتمتد أكثر من 49 درجة من خط العرض. في الشرق تمتد من ملتقى نهر هيلونگ ونهر ووسولي (خط طول 135،5 درجة شرقا)، وأقصاها في الغرب هي هضبة پامير (خط طول 73،40 درجة شرقا)، وتمتد أكثر من 60 درجة من خط الطول. والمسافة من كل الجنوب إلى الشمال ومن الشرق إلى الغرب أكثر من 5000 كيلومتر.

تمتد حدود الصين البرية 800ر22 كيلومتر، ويبلغ طول سواحل الصين حوالي 18 ألف كيلومتر. أراضي سواحلها منبسطة وعلى هذه السواحل موانئ ممتازة كثيرة ومعظمها مفتوح طول السنة. يحيط بالبر الصيني بحر بوهاي والبحر الأصفر وبحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي في الشرق والجنوب. وتبلغ المساحة البحرية الصينية 73ر4 مليون كيلومتر مربع. وبحر بوهاي هو بحر داخلي صيني، أما البحر الأصفر وبحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي فهي على أطراف المحيط الهادي.

وتتناثر في مناطق الصين البحرية 5400 جزيرة، أكبرها جزيرة تايوان ومساحتها 36 ألف كيلومتر مربع. وتليها جزيرة هاينان ومساحتها 34 ألف كيلومتر مربع. وتقع جزيرة دياويو وجزيرة تشيوي شمال جزيرة تايوان الشرقي في أقصى شرق الصين. وينتشر على بحر الصين الجنوبي عدد كبير من الجزر الكبيرة والصغيرة والحيود البحرية والجزر الرملية يطلق عليها جزر بحر الصين الجنوبي، وهي مجموعة جزر تقع في أقصى جنوب الصين وتعرف حسب اختلاف مواقعها بجزر دونگشا وجزر شيشا وجزر تشونگشا وجزر نانشا.

تعتبر الصين ثالثة دول العالم من حيث المساحة بعد روسيا وكندا. تتنوع الأقاليم المناخية بسبب اتساع رقعتها من أقاليم شبه قطبية في الشمال إلى أقاليم استوائية في الجنوب، ومن مناطق سهلية خصبة في الشرق إلى صحارٍ قاحلة في الغرب. تُقسم الصين إلى ثماني مناطق جغرافية. وتزدحم معظم أراضيها بالسكان. تحمي غاباتها الجبلية ما تبقى من الحياة البرية في الجهة الشرقية من مرتفعات التبت التي تضم دب الپاندا والقردة الذهبية وحيوان الطاكني.

الأفق والمناخ

تضم الصين عدة أقاليم مناخية بسبب اتساعها وتنوع تضاريسها. وتظهر أكثر الظروف المناخية تطرفًا في صحراء گوبي وصحراء تكلامكان، إذ يمكن أن تجاوز درجة الحرارة فيها 38°م أيام الصيف. وتنخفض إلى -34°م ليلاً في فصل الشتاء. تهب على الصين في فصل الشتاء رياح جافة باردة تثير زوابع محملة بالغبار. تسقط معظم أمطار الصين صيفًا. وتسقط نسبة 80% من الأمطار بين شهري مايو وأكتوبر. أما الصيف فهو حار رطب في النصف الشرقي من الصين، إذ يبلغ معدل درجات الحرارة 27°م في معظم أجزاء الصين.

أما نسبة سقوط الأمطار فإنها تقل عمومًا عن 100سم سنويًا، بمعظم الأنحاء الشمالية، و114سم في شنغهاي. لا تشهد الصين تساقط ثلوج إلا في الشمال، وعلى فترات متقطعة وبشكل خفيف.


الجغرافيا الطبيعية

مرتفعات التبت

تقع هذه المرتفعات في جنوب غربي الصين، وتحيط بها مجموعة جبال الهملايا من الجنوب وجبال البامير من الغرب وجبال كونلون من الشمال. وقمة إيفرست أعلى قمم العالم، ويبلغ ارتفاعها 8,848 م فوق سطح البحر جنوبي التيبت. تعاني التيبت من القحط والبرد القارس. ومعظم أراضي المنطقة صخور قاحلة ما عدا مساحة ضيقة تصلح للرعي في الأراضي المنخفضة.

مرتفعات زنجيانج ـ منغوليا

تحتل هذه المرتفعات المناطق الصحراوية من شمال غربي الصين، وهي غنية بالأملاح المعدنية، ويقل فيها عدد السكان لبعدها ووعورة أراضيها. وتوجد فيها قمم جبلية يزيد ارتفاعها على 6,100م فوق سطح البحر، وفيها أكثر الصحاري جفافًا. كما يوجد فيها أكثر البقع انخفاضًا عن مستوى سطح البحر في الصين.

مرتفعات الحدود المنغولية

تقع هذه المرتفعات بين صحراء جوبي والأراضي المنخفضة الشرقية. تُمارس فيها زراعات بسيطة لوجود رقعة زراعية غنية. وقد أحدثت مسيلات المياه في سفوحها انحدارات شديدة ووديانًا سحيقة بسبب نعومة تربتها.

المرتفعات الشرقية

تتألف هذه المرتفعات من شبه جزيرة شاندونج ومنشوريا الشرقية. ويوجد في شبه الجزيرة مرافئ جيدة ومخزون فحم كبير، وتوجد فيها أجود الغابات الصينية التي تزود البلاد بكميات كبيرة من الأخشاب، وهي تحاذي الحدود الروسية.

تضم الأراضي المنخفضة الشرقية أكثر أراضي الصين خصوبةً وإنتاجًا. في هذا الرسم فلاحون يمارسون زراعة الأرز في حقل مغمور بمياه الفيضان في وادي نهر يانجتسي الذي يشكل الجزء الجنوبي من الأراضي الشرقية المنخفضة والقمح هو المحصول الأساسي في المنطقة الشمالية.

الأراضي الشرقية المنخفضة

تقع هذه الأراضي بين الحدود المنغولية والمرتفعات الشرقية، وتمتد جنوبًا إلى المرتفعات الجنوبية. ويتكون الإقليم من الشمال إلى الجنوب من السهل المنشوري وسهل الصين الشمالي. توجد في هذا الإقليم أفضل الأراضي الزراعية ومعظم المدن الكبيرة، كما توجد في السهل المنشوري الخصب كميات كبيرة من الفحم وخام الحديد. ومن أهم الحاصلات الزراعية لهذا الإقليم، القمح. سبق لهذه المنطقة أن تعرضت لعدة فيضانات مدمرة مما حدا بالناس إطلاق اسم أحزان الصين عليها. بسبب هذه الفيضانات قامت الدولة ببناء عدة سدود لتحول دون استمرار الفيضانات المدمرة في المنطقة.

المرتفعات الوسطى تشمل مناطق زراعة القمح مثل هذه المنطقة التي تقع قريبًا من مدينة زيان. وإلى جنوب هذه المنطقة تمتد جبال كين لينج عبر المرتفعات الوسطى من الغرب إلى الشرق.


المرتفعات الوسطى

هي منطقة جبلية تقع بين الأراضي الشرقية المنخفضة ومرتفعات التيبت. ترتفع قمم تلالها أكثر من 3,700م فوق سطح البحر قرب مدينة زيان. تزرع في هذا الإقليم حبوب القمح، وتمتاز مناطق أخرى من الإقليم نفسه بالرطوبة حيث يزرع الأرز الذي يشكل المحصول الرئيسي في البلاد.

حوض ستشوان

يقع هذا الحوض جنوبي المرتفعات الوسطى وهو منطقة جبال ووديان محاطة بقمم عالية. ويعتبر هذا الإقليم من أفضل المناطق الزراعية في الصين بسبب مناخه اللطيف وفصل النمو الطويل. وتعني كلمة ستشوان الأنهار الأربعة.

المرتفعات الجنوبية إقليم تسوده تلال وجبال خضراء. تعكس هذه الصورة جانبًا من مدينة جولين ونهر لي، أحد الممرات المائية الكثيرة المهمة في المنطقة الوسطى من الإقليم.

المرتفعات الجنوبية

تشمل المنطقة الجنوبية الشرقية من الصين، بما في ذلك جزيرة هاينان وسلسلة الجبال الجنوبية التي هي سلسلة خضراء. لا يوجد في هذا الإقليم منطقة سهلية سوى منطقة دلتا نهر زي جيانج (نهر الغرب)، الذي يشكل مع روافده خط المواصلات الجنوبي الرئيسي للصين. ويساعد المناخ الاستوائي والتربة العميقة على جعل الدلتا منطقة زراعية مناسبة. ولا توجد مناطق زراعية شاسعة لأن معظم أراضي الإقليم جبلية.

التنوع الحيوي

المقالة الرئيسية: الحياة البرية في الصين


قضايا بيئية

المقالة الرئيسية: قضايا بيئية في الصين
توربينات هواء في شين‌جيانگ. مشروع دابان‌چنگ هو أحد أكبر مشروعات مزارع الرياح في آسيا.


السياسة

المقالة الرئيسية: سياسة الصين
تيان‌آن‌من وپورتريه لزدونگ.
تراث الصين الفني يعود إلى بضعة قرون خلت. ينتصب هذا التمثال خارج القصر الإمبراطوري القديم في الصين.


يسيطر على الحكومة الصينية ثلاث مؤسسات هي: الحزب الشيوعي الصيني والجيش ومجلس الدولة. يحظى الحزب الشيوعي الصيني بالنفوذ الأشمل، ويُطلق على أعضاء الحزب من غير القياديين كوادر (أُطُر).

الحزب الشيوعي

يُعدّ الحزب الشيوعي الصيني من أكبر الأحزاب الشيوعية في العالم؛ إذ يبلغ عدد أعضائه (40,000,000) عضو، أي ما نسبته 4% من مجموع سكان الصين. للحزب أربع مجموعات قيادية، وهي: مجلس الشيوخ الوطني ويمثله 1,900 عضو، واللجنة المركزية، ويمثلها 300 عضو، والدائرة السياسية ويمثلها 20 عضوًا وسكرتارية الحزب ويمثلها خمسة أو ستة أفراد. وينص القانون على أن أعضاء مجلس الشيوخ الوطني وأعضاء اللجنة المركزية هم أهم الأعضاء جميعًا.

الحكومة

مبنى المجلس النيابي هو قاعة الشعب الكبرى في بكين. يجتمع البرلمان الصيني وأعضاء الهيئات الحكومية الأخرى في غرف هذا المبنى.
مجلس الشيوخ الصيني يمارس مهامه التشريعية، وينقل سياسة الدولة إلى الجهات الحكومية الدنيا. يسيطر الحزب الشيوعي سيطرة تامة على مجلس الشيوخ.

يعتبر القانون الصيني مجلس الشيوخ أعلى سلطة في البلاد. يؤثر الحزب الشيوعي بشكل واضح على الانتخابات التي يتم بموجبها اختيار أعضاء مجلس الشيوخ والانتخابات الأخرى. وتمتد فترة حكم مجلس الشيوخ لمدة خمس سنوات ويتولى مجلس الدولة تصريف الشؤون اليومية، ويشرف على مجلس الدولة رئيس الوزراء الذي يمثل أعلى سلطة فيها. تُعيِّن اللجنة المركزية رئيس الوزراء، ويوافق رئيس الدولة على هذا التعيين وتكون موافقته عليه مجرد إجراء شكلي.

يساعد رئيس الوزراء ثلاثة نواب وأربعون وزيرًا ورؤساء أكثر من 40 هيئة خاصة.



المحاكم

لا تعمل المحاكم في الصين على نحو كامل الاستقلال، كما هو الحال في معظم بلدان العالم. وبدلاً من ذلك، فإن المحاكم تبني أحكامها في كثير من القضايا على لوائح الحزب الشيوعي. إن أعلى محكمة في الصين هي المحكمة الشعبية العليا، وتنظر هذه المحكمة في قضايا تخص الأمن القومي والمخالفات التي يرتكبها كبار الموظفين، كما تقوم بالإشراف على باقي المحاكم في الأقاليم والمقاطعات الأخرى.

التقسيمات الإدارية

منطقة شين‌جيانگ الذاتية الحكم الاويغوريةمنطقة التبت ذاتية الحكممقاطعة چينگ‌هايمقاطعة گان‌سومقاطعة سيشوانمقاطعة يون‌نانمنطقة نينگ‌شيا ذاتية الحكممنطقة منغولية الداخلية ذاتية الحكممقاطعة شآن‌شيبلدية تشونگ‌چينگمقاطعة گوي‌ژومنطقة گوانگ‌شي ذاتية الحكممقاطعة شان‌شيمقاطعة هـِنانمقاطعة هوبـِيْمقاطعة هونانمقاطعة گوانگ‌دونگمقاطعة هاينانمقاطعة خبيمقاطعة هـِيْ‌لونگ‌جيانگمقاطعة جي‌لينمقاطعة لياوننگبلدية بكينMunicipality of Tianjinمقاطعة شان‌دونگمقاطعة جيانگ‌سومقاطعة آن‌هويبلدية شانغهايمقاطعة ژجيانگمقاطعة جيانگ شيمقاطعة فوجيانمنطقة هونگ كونگ الإدارية الخاصةمنطقة مكاو الإدارية الخاصةمقاطعة تايوانChina administrative claimed included.svg
عن هذه الصورة
التقسيمات الإدارية في الصين.
الصين: صورة ملتقطة من الفضاء.

الصين مقسمة إلى 22 مقاطعة (省)، تعتبر حكومة الصين الشعبية تايوان (台湾) المقطعة رقم 23. كما تتنازع الحق في جزر الواقعة في بحر الصين الشرقي. عدا المقاطعات هناك 5 أقاليم ذات حكم ذاتي (自治区) يعيش بها العديد من الأقليات العرقية؛ 4 بلديات مركزية ذات إدارة ذاتية (直辖市) و2 منطقتي إدارة خاصة (特别行政区) تحكم بواسطة جمورية الصين.


العلاقات الخارجية

المقالة الرئيسية: العلاقات الخارجية للصين
اجتماع قادة مجموعة الخمسة في 2007، حيث هو جينتاو من الصين الثاني من اليمين.


العلاقات الخارجية للصين هي العلاقات التي تربط الصين مع الدول الخارجية الأخرى. وقد بدأت الصين في علاقاتها الخارجية بداية من الصين الملكية في عهد أسرة كنگ حتى وصولها إلى عهد الجمهورية.


العلاقات التجارية

النزاعات الاقليمية

خريطة توضح النزاعات على الأراضي بين الصين ودول الجوار. لخريطة أكبر، اضغط هنا

ظهور حالة القوى العظمى

قضايا اجتماعية-سياسية، حقوق الإنسان، والاصلاح

Protests in support of Cantonese media localization in Guangzhou, 2010


العسكرية

المقالة الرئيسية: جيش التحرير الشعبي
The Lanzhou (DDG170), a Type 052C destroyer of the PLAN

يتولى قيادة القوات المسلحة الصينية هيئة عسكرية. تضم الجيش البري والبحرية الصينية والقوات الجوية. يبلغ عدد القوات الصينية حوالي ثلاثة ملايين مجند ومجندة، يساندهم حوالي مليون وربع المليون من قوات الاحتياط الرجال والنساء مسجلين في ميليشيات الجيش الشعبي.

الاقتصاد

الصين والاقتصادات المتطورة الرئيسية الأخرى حسب ن.م.إ. للفرد عند تعادل القوى الشرائية، 1990–2013. النمو الاقتصادي السريع في الصين (الأحمر) بادية للعيان.[37]
مبنى بورصة شانغهاي في منطقة لوزيازوي المالية في شانغهاي. تحتل شانغهاي المرتبة من حيث ن.م.إ. في العالم، بإجمالي 304 بليون دولار في 2011[38]
الناتج الوطني الإجمالي للصين صافي الناتج الوطني لبلد ما هو قيمة الإنتاج الإجمالي للسلع، لذلك البلد والخدمات المقدمة في إنتاج تلك السلع خلال سنة واحدة، وتشتمل هذه الخدمات على الاتصالات والتجارة والنقل، ولا يتضمن الإنتاج الصافي للمواد الخدمات المالية والحكومية والخدمات الاجتماعية والصناعات الخدمية الأخرى، وتدخل في الصناعة المصانع والتعدين والإنشاء. وقد بلغ الناتج الوطني الإجمالي للصين 697,614,000,000 دولار أمريكي سنة 1995. لا يشمل هذا الرقم هونگ كونگ التي أعادتها المملكة المتحدة للصين عام 1997.
الزراعة توفر ما تحتاجه الصين من غذاء تقريبًا. يجمع هؤلاء النسوة محصول الشاي الذي يعتبر أحد المحاصيل الرئيسية في جنوبي الصين.


تُعَدُّ الصين اقتصاديًا من بين الدول الكبرى من حيث الإنتاج، فهي من أكبر عشر دول من حيث الناتج الوطني الإجمالي. أما إذا قيس الإنتاج بعدد السكان، فتعتبر الصين متخلفة، ويتفوق عليها أكثر من نصف دول العالم، من حيث متوسط الدخل الفردي، ولهذا السبب فهي تُعَدُّ من الدول النامية.

تفرض الحكومة الوطنية سيطرتها على معظم المصالح الاقتصادية؛ فهي تدير المصانع وشركات النقل والمصارف والتجارة الخارجية. يعتمد دخل الدولة على جباية الضرائب من الأرباح التي تحققها المصالح الحكومية. وتُستخدم هذه الضرائب عادة في تطوير الصناعات. حققت الصين تقدمًا ملموسًا في النمو الاقتصادي ووفر الشيوعيون فرص عمل كثيرة، مما ضمن للسكان حياة أفضل.

كما تتوافر في الصين مصادر الوقود والمعادن المختلفة مما يهيئ الفرصة للصين لتصبح في مصاف الدول المتقدمة، والأهم من ذلك شعبها النشيط المجدّ الذي يتمتع بخبرات فنية عالية. من أجل رفع مستوى اقتصادها، تضع الصين خطط تنمية خمسية، وتوزع المبالغ المستثمرة على القطاعات المختلفة بشكل مدروس.

الزراعة

تعتبر الزراعة العمود الفقري للاقتصاد الصيني؛ إذ يعمل 60% من العمال الصينيين في الزراعة، وتنتج الصين: الأرز والبطاطا الحلوة والشاي في المنطقة الجنوبية. والقمح هو المحصول الأساسي في منطقة الشمال. ويأتي محصول الذرة بالدرجة الثانية بعد القمح، كما تنتج الصين كميات تفوق بمعدلها إنتاج أي دولة أخرى من القطن والبطاطس والكمثرى والأرز والتبغ. وعلى سبيل المثال، يبلغ إنتاجها من البطاطا الحلوة 85% من الإنتاج العالمي. بالإضافة للمحاصيل السابقة، تُعتبر الصين رائدة في إنتاج التفاح والكرنب والجزر والذرة الشامية والبطيخ والمطاط وبنجر السكر وقصب السكر والشاي والطماطم وفول الصويا، ومنتجات أخرى عديدة.

الزراعة تمثل النشاط الاقتصادي البارز في الصين. يعمل بالزراعة قرابة 60% من عمال الصين.

لا يصلح للإنتاج الزراعي من الأراضي الصينية سوى 13% فقط. وبناء على ذلك، فإن مهمة المزارعين لتأمين الغذاء لكل السكان تعتبر مهمة صعبة، مما يضطر الدولة أحيانًا لاستيراد كميات قليلة من الغذاء من خارج البلاد لسد النقص. وتوجد في الصين مناطق تساعد على إنتاج محصولين أو أكثر في العام الواحد بسبب طول فصل النمو، كما في جنوبي الصين، ويساعد على ذلك توافر الري اللازم والأسمدة العضوية. اعتمدت الدولة منذ مطلع الخمسينيات من القرن العشرين فكرة المزارع الجماعية التي ثبت عدم جدواها مما اضطرها إلى التحول لسياسة المزارع الفردية في الثمانينيات من القرن نفسه.

زاد إنتاج البيض منذ الخمسينيات من القرن العشرين بشكل كبير؛ إذ يربي الفلاحون الدجاج والبط في بيوتهم بالإضافة إلى الخنازير التي تُستخدم لحومها للأكل وروثها لتسميد الأرض. ويوجد في الصين قرابة 250 مليون خنزير، ويعادل هذا العدد ثلث خنازير العالم. كما يوجد في الصين أعداد كبيرة من قطعان الماشية والخيول والأبقار

يؤدي إنتاج الآلات دورًا حيويًا في تطوير الاقتصاد الصيني. ينتج هذا المصنع الجرارات التي تساعد على تحديث الزراعة في الصين.

التصنيع

تعتبر شنغهاي أحد مراكز التصنيع العالمية. ويفوق إنتاجها أي إنتاج في الصين، وتأتي بكين بعدها في الأهمية الصناعية. تمكن الصينيون من تطوير صناعات ثقيلة يتركز معظمها في جنوبي الصين ووسطها. نشط الشيوعيون بعد توليهم السلطة، في مجالات التنمية فبنوا المصانع لتحويل الصين إلى دولة صناعية. انصب التركيز على الصناعات الثقيلة وصناعة المعدات. وقد بلغت نسبة النمو الصناعي منذ عام 1949م ما معدله 12% سنويًا. تنتج الصين حاليًا الأسمنت والأسمدة والمواد الكيميائية ومعدات الري ووسائل النقل والمعدات العسكرية والبواخر والجرارات الزراعية وسيارات النقل الكبيرة. لم تتطور الصناعات الاستهلاكية بالمستوى الكبير نفسه الذي شهدته الصناعات الثقيلة.

يواجه التطور الصناعي في الصين بعض المشكلات التي من أهمها عدم تطور التكنولوجيا وعدم توافر مهندسين وفنيين مهرة. وللتغلب على هذه العقبات بادرت الحكومة بإرسال طلاب للتدريب في الخارج، وتعاقدت مع شركات غربية لتطوير الصناعة وتحديثها.

التعدين

تُعَدُّ الصين من أهم البلدان المنتجة للفحم الحجري؛ إذ توجد مناجم الفحم الحجري في كل أرجاء الصين. وأفضل أنواع الفحم الحجري ذلك المستخرج من مناجم الشمال. خلال أوائل الخمسينيات من القرن العشرين استُخدم الفحم الحجري لتوليد أكثر من 90% من الطاقة للبلاد. وبعد ذلك نجح الصينيون في اكتشاف النفط المتوافر لديهم بكميات كبيرة واستغلوه بشكل جيد. يُستخدم النفط لتوليد 25% من الطاقة للبلاد ويُستخدم الغاز لتوليد 3% من الطاقة. طوَّر الصينيون طرق التنقيب عن خام الحديد لسد احتياجاتهم التصنيعية المتزايدة. واليوم تُعدُّ الصين من الدول الرائدة في إنتاج الحديد، ويفوق إنتاج الصين من مادة التنجستن إنتاج أي دولة أخرى، كما تنتج الذهب والقصدير والرصاص والمنجنيز والملح واليورانيوم والزنك.

صناعة صيد الأسماك

تمتلك الصين أكبر مؤسسة لصناعة الصيد البحري؛ إذ يصطاد الصينيون قرابة 15 مليون طن من الأسماك والأصداف البحرية سنويًا. تأتي نسبة 40% من هذا الصيد من المياه العذبة، وتأتي البقية من مياه البحار. يربي بعض مزارعي الأسماك أنواعًا تصلح غذاء للإنسان وأخرى لصناعات الأسمدة.

التجارة

تعتبر التجارة عملية حيوية لتطور الصين، فمعظم معدات التصنيع تم استيرادها من الاتحاد السوفييتي (السابق). ولما انهارت العلاقة التي ربطت بينهما في بداية الستينيات من القرن العشرين، عمد قادة الصين إلى سياسة الاعتماد على الذات. ولكن قادة اليوم تخلوا عن هذه الفكرة، وفتحوا باب الاستيراد من الدول كافة. وهم يحاولون الحصول على قروض أجنبية لتمويل مشاريع عمليات الاستيراد. تُعدُّ المعدات من أهم الواردات الصينية. وتستورد الصين بالإضافة إلى المعدات القطن والحبوب والأسمدة. وأهم صادراتها: النسيج والشاي والفواكه ولحم الخنزير. بدأت الصين خلال السبعينيات من القرن العشرين بتصدير كميات من النفط استخدمت عوائده في تمويل مستورداتها. من أهم البلدان المتعاونة تجاريًا مع الصين: اليابان وهونج كونج والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا.

الدراجات تشكل وسائل نقل رئيسية في المدن الصينية. يعيش ملايين الناس في مدن شرقي الصين، حيث سببت الكثافة السكانية أزمة إسكان.

التاريخ الاقتصادي والنمو

طريق نان‌جينگ، شارع تسوق رئيسي في شانغهاي.


الصين في الاقتصاد العالمي

الطبقات الاجتماعية تفاوت الدخل

تدويل رن‌مين بي

المقالة الرئيسية: تدويل رن‌مين بي


العلوم والتكنولوجيا

A man in black armor standing in front of a rocket, attached to a stick, with the stick being held up by two X shaped wooden brackets.
تاريخ العلوم والتكنولوجيا
في الصين
الاختراعات
الاكتشافات
حسب الفترة
أسرة هان
أسرة تانگ
أسرة سونگ
جمهورية الصين الشعبية
الصين-اليوم

شهدت العلوم والتكنولوجيا في الصين تطورا سريعا في السنوات الأخيرة. وتطورت الصين وأصبحت أكثر اتصالا بالاقتصاد العالمي، وركزت الحكومة على العلوم والتقنية كجزء لا يتجزأ من التنمية الاقتصادية-الاجتماعية في البلاد. مما استوجب زيادة الاستثمارات، وتطور البنى العلمية، وزيادة المبالغ المخصصة لتمويل الأبحاث. وأدت هذه العوامل إلى تحقيق الكثير من التقدم في مجال الزراعة، الطب، الوراثة، التغير العالمي وعلوم الفضاء.

تاريخياً

العصر الحديث

إطلاق الصاروخ الصييني لونگ مارش 3بي.

بدأ برنامج الفضاء الصيني، فور تأسيس جمهورية الصين الشعبية. ويشمل هذا البرنامج الأنظمة المضادة للصواريخ الباليستية، التسليح مضاد للسواتل، الأقمار الصناعية الخاصة بالاستطلاع والاستخبارات، مركبات الفضاء المأهولة، معامل الفضاء، محطات الفضاء ومركبات فضاء، والتي تقدمت كثيرا بعد نهاية الحرب الباردة مع خطط لإنشاء قواعد على القور واستكشاف الكواكب خارج المجموعة الشمسية.



البنية التحتية

الاتصالات

المقالة الرئيسية: الاتصالات في الصين


تخضع وسائل الإعلام لمراقبة حكومية صارمة. وتُكرس الصحف والتلفاز والمذياع لخدمة الفكر الشيوعي. بدأت الحكومة منذ نهاية السبعينيات من القرن العشرين، ببث برامج ثقافية وترويحية، وبث احتفالات ومسرحيات وأفلام حديثة من خلال الأجهزة المسموعة والمرئية. وفي أواخر السبعينيات من القرن العشرين كذلك، بدأت تظهر ملصقات يبدي أصحابها تذمرهم من تسلط الحزب الشيوعي. وفي الثمانينيات منعت الحكومة وضع الملصقات التي تنتقد سياستها في أي مكان. تنتشر أجهزة المذياع والتلفاز بشكل ضيق، إذ يبلغ معدلها مذياعًا واحدًا لكل خمسة أشخاص، وتلفازًا لكل 32 شخصًا، وتبقى الملصقات هي وسيلة الاتصال الشخصي بين الأفراد.


النقل

المقالة الرئيسية: النقل في الصين
صالة 3، مطار بكين العاصمة الدولي هو ثاني أكبر صالة مطارات في العالم.


يعتمد الصينيون في تنقلاتهم الداخلية القريبة على وسائل نقل بسيطة، ويعتمد الصينيون على أنفسهم في حمل بعض الأثقال على ظهورهم. هناك عربات يجرها أفراد أو حيوانات مثل الخيول والحمير. وتنتشر الدراجات بشكل كبير يضاف إلى بعضها عربات نقل صغيرة.

توجد شبكة سكك حديدية تربط معظم المناطق ببعضها. تنقل القطارات البضائع والمسافرين. هناك شبكة طرق تربط معظم البلاد، ومعظم هذه الشبكة طرق غير معبدة. معظم وسائل النقل المستخدمة حافلات وسيارات نقل بضائع كبيرة. يبلغ معدل السيارات في الصين أقل من سيارة واحدة لكل 500 مواطن، وتسمح الحكومة بامتلاك سيارات خاصة، ولكن عددًا قليلاً من الناس يتمكن من اقتناء سيارة خاصة. تستخدم السفن في نقل البضائع في الأنهار الصالحة للملاحة. تربط شركة الطيران حوالي 80 مدينة داخل البلاد. توجد المطارات الرئيسية في بكين وشنغهاي. تربط خطوط جوية ملاحية بين الصين ودول آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية.


مرفأ المياه العميقة في ميناء شانغهاي الموجود على جزيرة يانگ‌شان في خليج هانگ‌ژوو أصبح في 2010 أزحم ميناء حاويات في العالم.

بنية تحتية أخرى

الديموغرافيا

المقالة الرئيسية: ديموغرافيا الصين
خريطة الكثافة السكانية في الصين لعام 2009. المقاطعات الساحلية الشرقية هي أكثر كثافة عن تلك الواقعة في الداخل الغربي.
سكان الصين من 1949 حتى 2008.

الصين أكثر دول العالم سكانا. وحتى نهاية عام 2002، بلغ عدد السكان الإجمالي في الصين 1284،53 مليون نسمة (ما عدا سكان منطقة هونگ كونگ الإدارية الخاصة ومنطقة ماكاو الإدارية الخاصة وتايوان)، وهذا العدد يمثل خمس سكان العالم تقريبا.

الكثافة السكانية والمجموعات العرقية الرئيسية. ينتمي قرابة 92% من مجموع السكان إلى سلالة الهان، ويعيشون في المنطقة الشرقية من الصين. يتكون باقي السكان من حوالي 55 مجموعة من الأقليات، يعيشون في المناطق الحدودية وفي غربي الصين.

تعد نسبة الكثافة السكانية في الصين من أعلى النسب في العالم، ويبلغ متوسط كثافة السكان 134 نسمة/كيلومتر مربع. ولكن توزيع السكان ليس متوازنا: الكثافة السكانية عالية في المناطق الساحلية الشرقية، إذ تتجاوز 400 نسمة/كيلومتر مربع. وفي مناطق وسط الصين تبلغ أكثر من 200 نسمة/كيلومتر مربع. وتعداد السكان في هضاب المناطق الغربية قليل للغاية - أقل من 10 أفراد/كيلومتر مربع.

الجماعات العرقية

جماعة هان العرقية تشكل حوالي 92% من مجموع السكان. في الصورة مجموعة من أفراد هان يبتاعون الخبز من مدينة شي‌آن.

يوجد في الصين حوالي 56 قومية. وتعد قومية هان أكثر القوميات الصينية تعدادا (91،6٪ من مجموع السكان)، باقي السكان يشكل ما يسمى الأقليات القومية. و من هذه الأقليات الـ55 هناك 18 قومية فقط يتجاوز عدد أفرادها المليون نسمة، و هي قوميات تشوانغ ومان (المانتشو) وهوي ومياو والويغور ويي وتوجيا ومنغوليا والتبت وبويي ودونغ وياو وكوريا وباي وهاني ولي والقازاق وداي، وأكثرها عددا قومية تشوانغ، يبلغ عددها 16 مليون و179 ألف نسمة. بالإضافة إلى 17 قومية يتراوح عدد سكان كل منها بين 100 ألف نسمة إلى مليون نسمة، هي قوميات شه وليسو وقلاو ولاهو ودونگ شيانگ ووا وشوي وناشي وتشيانگ وتو وشيبوه ومولاو والقرغيز وداوور وجينگبوه سالار وماونان. و20 قومية يتراوح عدد سكان كل منها بين أقل من 10 آلاف إلى 100 ألف نسمة، منها بولانگ والطاجيك وبومي وآتشانگ ونو وأوينك وجينگ وجينوه ود آنگ والأوزبك وروسيا ويويقو وباوآن ومنبا وألونتشون ودولونگ والتتار وختشه وقاوشان ولوبا.

يعود حوالي 92% من سكان الصين لأصل هان، وهي المجموعة السكانية الكبرى في الصين. ويتكون بقية المجتمع الصيني من خمس وخمسين أقلية، منها القزق أو القزخ والمغول والتبتيون والويغور، ويعود معظم أفراد المجتمع الصيني لأصل آسيوي. ويمكن تحديد الفئات السكانية من خلال اللغة والثقافة. يعمل بعض السكان في رعي الأغنام والماعز التي يتنقلون بها من مكان إلى آخر طلبًا للماء والكلأ.

اللغات

خريطة الجماعات العرقية اللسانية في الصين 1990.

تمثل لغة قومية هان (الصينية المنطوقة والمكتوبة) اللغة الرسمية للبلاد. وهي تستخدم في كافة أنحاء البلاد. و من حيث تعدادها تحتل هذه اللغة المرتبة الأولى في العالم. رغم أن اللغة الـصينية تشمل أكثر من 30 ألف مقطع (أو رمز) إلا أنه وحسب إحصاء المقاطع الصينية المكتوبة في الكتب والصحف الحديثة في الوقت الحاضر، يشكل حوالي 3000 مقطع صيني 99٪ من نسبة المقاطع الصينية المكتوبة المتكررة. ومن بين الـ55 أقلية قومية قوميتا هوي والـمانتشو تستخدمان اللغة الهانية، بينما تستخدم كل من الـ53 قومية الأخرى لغتها الخاصة. ولـ21 أقلية قومية لغتها المكتوبة. يتم تدريس اللغات القومية في المدارس و المناطق التى تسكنها هذه الأقليات.


التمدن

خريطة لأكبر عشر مدن في الصين (2010).

التعليم

دروس تعليم اللغات الأجنبية للطلاب الصينيين تشكل جزءًا مهمًا من ثقافتهم.

حظى التعليم على مر العصور بعناية خاصة لدى الصينيين، فلقي المتعلمون تقديرًا كبيرًا في المجتمع الصيني. وكان التقدير العالي للعلم قبل تسلم الشيوعيين السلطة في البلاد عام 1949 يُعزى إلى سببين هما:

1- التعاليم الكونفوشية التي أكدت أن العلم يهذب النفوس، إذ لم يكن هناك فصل بين العلوم الروحية والطبيعية.

2- أن القدرة على القراءة والكتابة ومعرفة التعاليم الكونفوشية مهدت الطريق إلى حياة آمنة ومركز اجتماعي مرموق. فقد اقتضت شروط الوظيفة الحكومية أن يجتاز المتقدم لها اختبارًا يقوم أساسًا على معرفة تعاليم كونفوشيوس. يركز الشيوعيون على العلم باعتباره وسيلة لتحقيق أهدافهم السياسية والاجتماعية والاقتصادية، فباشروا منذ توليهم السلطة تطبيق برامج تعليمية تعلم الشعب القراءة والكتابة. إن ما نسبته 70% من مجموع الشعب من سن الخامسة عشرة فما فوق يتقنون القراءة والكتابة. نشطت الحكومة منذ منتصف القرن العشرين في نشر التعليم، فأقبل الأطفال على الدراسة، وسُجِّلت زيادة كبيرة في عدد التلاميذ. فقد ألزمت الحكومة أفراد المجتمع بإتمام الصفوف الدراسية الستة الأولى على الأقل. وتُطبق هذه السياسات التعليمية الإلزامية على أهل المدن أولاً، ومن ثم تُنقل إلى الريف. تركز الحكومة على التعليم الروحي بشكل كبير بالإضافة إلى العلوم الطبيعية. فتضم المناهج الدراسية الصينية الحقائق العلمية والقيم السياسية من منظور شيوعي. إن المشكلة التي تطفو على سطح نظام التعليم الصيني تكمن في الصراع بين القيم الأساسية لقادة الحزب الشيوعي، ورغبتهم في تحديث النظام الاقتصادي في البلاد بشكل سريع.

عملية بناء جسر ومشروعات تطوير أخرى لتحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية في الريف الصيني. تخطط الحكومة المركزية أو الإقليمية هذه المشروعات وتنفذها.

فتحديث النظام يتطلب برامج تعليمية متطورة. ويحبذ أصحاب هذا الرأي نشر العلوم بين الفلاحين والعمال على حساب المجموعات الأكثر أهمية كالعلماء ورجال الدولة.

ركز الشيوعيون منذ عام 1949 على حق التعليم للجميع، وعلى تعليم نوعي جيد من أجل بناء مجتمع حديث؛ فاهتمت القيادة بالمتفوقين من الطلاب وأولتهم عناية خاصة، إذ تنقل المبدعين إلى مدارس خاصة متميزة تتوافر فيها الكفاءات والمرافق التعليمية المتطورة. وتوزع هذه المدارس على مراحل التعليم الابتدائي والثانوي والجامعي. ويلتحق الطلاب الصينيون بالمدرسة الابتدائية عند سن السادسة، ويتعلمون اللغة الصينية والجغرافيا والرياضيات والفن والرياضة والتاريخ والعلوم الطبيعية والعلوم السياسية. يلتحق الطلاب بعد إتمامهم المرحلة الأساسية بالمرحلة الثانوية ثم المرحلة الجامعية، ويترك بعض الطلاب الدراسة بعد إتمامهم المرحلة الثانوية أو الجامعية.

التعليم العالي

يشترط لكل من يرغب في متابعة الدراسة الجامعية أن يجتاز فحص قبول عامًا. ويلتحق بالدراسة كل من يجتاز الفحص العام لمتابعة دراسة الاقتصاد أو اللغات أو الرياضيات أو العلوم الطبيعية أو العلوم الإنسانية. يلتحق عدد من الذين يجتازون اختبار القبول بكليات مهنية يدرسون فيها الزراعة أو علم الجراحة أو الطب أو التعدين أو تدريب المعلمين. ومن خلال هذه المعاهد، تتمكن الدولة من تحديد أعداد الفنيين في كل مجال ثم توزعهم حسب حاجة البلاد لهم. يوجد في الصين ما يقارب 1000 معهد فني، بما في ذلك الجامعات والكليات الفنية. ويتزايد عدد الطلاب في الصين بشكل مطرد لدرجة أن استيعاب الكليات يضيق عن عدد الراغبين بالدراسة سنويًا.


الصحة

المقالة الرئيسية: الصحة في الصين
مخطط يوضح ارتفاع مؤشر التنمية البشرية في الصين من 1970 حتى 2010.


الأديان

المقالة الرئيسية: الدين في الصين





Circle frame.svg

الدين في الصين (CGSS's average 2012)[40]

  Not religious, العبادة التقليدية أو الطاوية (87.4%)
  البوذية (6.2%)
  المسيحية (2.3%)
  الإسلام (1.7%)
  عقائد أخرى (0.2%)
معبد صيني

لا تحبذ حكومة الصين تشجيع الأديان التي أدّت دورًا مهمًا في حياة الشعب منذ القدم. ومن أهم الديانات التي انتشرت في الصين على مر العصور: الكونفوشية والطاوية والبوذية.

تقوم الكونفوشية التي أنشأها الفيلسوف الصيني كونفوشيوس المولود عام 550 ق.م. على أساس احترام كبار السن والوالدين، وحكم الرجال للنساء وحكم المتعلم للعامة. وتركز هذه الديانة على النواحي الروحية بشكل عام. الطاوية هي أيضًا ديانة صينية تدعو الإنسان للانسحاب من معترك الحياة العامة والاعتزال مع نفسه وفكره. بدأت هذه الديانة في القرن الرابع قبل الميلاد.

الديانة البوذية هي ديانة هندية الأصل، تم نقلها للصين في القرن الثاني الميلادي. وانتشرت في البلاد بشكل كبير. أثرت مبادئ الديانتين الكونفوشية والطاوية كثيرًا على مبادئ البوذية.

تنظر الحكومة الصينية للأديان على أنها شعوذة. وهي تشجع السكان على دراسة السياسة والعلوم ليتمكنوا من حل مشاكلهم. ومن أهم أسباب معارضة الحكومة للديانة الكونفوشية أن الأخيرة تنفي مبدأ المساواة بين أفراد المجتمع الواحد. عمدت الحكومة الشيوعية إلى تحويل المساجد والمعابد الطاوية والبوذية إلى متاحف ومدارس وقاعات اجتماعات عامة. وبدأت الحكومة منذ السبعينيات من القرن العشرين باستخدام سياسة مرنة مع الأديان لاقتناعها بضرورة النمو العاطفي والوجداني لدى الشعوب. ولذلك قامت بفتح بعض المساجد والمعابد أمام الشعب لممارسة النشاطات الدينية فيها.

يشكل المسلمون ما نسبته 2,4% من مجموع السكان الكلي وغالبيتهم أقلية في الجزء الشمالي الغربي من البلاد. وتسمح الحكومة للمسلمين بممارسة العبادات لكنها لا تشجعهم عليها.

لوحظ نشاط البعثات التنصيرية في الصين قبل وصول الشيوعيين إلى سُدَّة الحكم، وبعد تسلمهم السلطة أغلقوا الكنائس وطردوا المنصِّرين من البلاد. وعادت الدولة في أواخر السبعينيات من القرن العشرين وسمحت للنصارى بممارسة طقوسهم الدينية؛ إذ اعتنق ما نسبته 0.2% من مجموع السكان الديانة المسيحية.


أنماط المعيشة

يطلق على التمارين الرياضية القديمة في الصين تايجيكوان. يمارس معظم الصينين هذه الرياضة صباح كل يوم. تركز هذه الرياضة على الاسترخاء والتوازن وعلى أسس التنفس السليم. ويستخدم الصينيون هذه الرياضة وسيلة للدفاع عن النفس أيضًا.

حياة الأسرة

للحياة الأسرية في الثقافة الصينية شأن عظيم؛ فقد عاش بعض الصينيين في أسر كبيرة ممتدة قبل عام 1949م، إذ بلغ عدد أفراد الأسرة الواحدة ما يربو على مائة فرد. وكان يحكم الأسر آنذاك أكبر أفرادها سنًا من الرجال. وقد يوجد في الأسرة الواحدة أفراد من خمسة أجيال. لقد كان معظم أفراد الأسر الممتدة من الإقطاعيين والتجار وكبار رجال الدولة. أما أسر الفقراء فلم تتعد الأحفاد والأجداد. أما أسر اليوم فتمتاز بأنها صغيرة ومحدودة. كان العمل في الماضي خارج البيت مقصورًا على الرجال دون النساء. أما اليوم، فيعمل جميع البالغين رجالاً ونساءً خارج البيت، إذ يتولى الأجداد تدبير شؤون المنزل ورعاية الأطفال. يشهد المجتمع الصيني تفككًا؛ وارتدادًا على القيم والعادات القديمة. أما الزواج، فما تزال الأسرة تؤدي دورًا مهمًا في إتمامه. تولي الأسرة الصينية الذكور عناية أكثر من الإناث، ولكن رجال اليوم بدأوا في المساهمة في عمليات التسوق ورعاية الأبناء وتنظيف البيوت، تأكيدًا منهم على مساواة المرأة لهم في الحقوق والواجبات، حسب المفهوم الغربي وقد أخذت فكرة المساواة بين الجنسين تلقى قبولاً لدى مجتمع المدينة أكثر من مجتمع الريف.

البيوت في المزارع الصينية تبنى من اللَّبِن الطيني أو الفخاري أو من الحجارة ولها أسقف من الآجر أو القش.

الحياة الريفية

عاش معظم الصينيين في قرى يتراوح عدد بيوتها بين 100 و200 بيت. وكانت بعض العائلات تمتلك الأرض والبيوت، وآخرون يعملون بالأجرة لدى الفلاحين الأغنياء. يدفع المستأجرون قرابة 30 ـ 60% من عائد مواسم الحصاد أُجورًا لأصحاب الأرض. وبلغ الفقر ببعض الأسر إلى حد الاستجداء. وبعد أن تولى الشيوعيون السلطة أعادوا النظر في توزيع الأرض على المواطنين، إذ أصبح بمقدور كثير من الأسر امتلاك بيت وقطعة أرض زراعية تستثمرها لزراعة الخضار وتربية الطيور والماشية. تبيع الأسرة فائض إنتاجها في أسواق محلية، وهناك طريقة عمل بين الأسر والحكومة في مجال الزراعة، إذ توقع الأسرة عقدًا مع الدولة تحدَّد بموجبه حصة المزارع والدولة وطريقة إدارة المشروع. تمكنت بعض الأسر من تحقيق ثروة نسبية من خلال هذه المشاريع. لقد ارتفع دخل الفرد بعد وصول الشيوعيين إلى السلطة لكن معدل الدخل في الأرياف ما زال دون المتوسط. تملك معظم الأسر بيتًا وبعض الأجهزة كالمذياع وآلة الخياطة والدراجة، كما تملك بعض الأسر جهاز تلفاز وبيوتًا أفضل من بيوت الطين واللَّبِن. يعمل الريفيون ساعات طويلة بالزراعة والحصاد، ويبقى لديهم متسع من الوقت للترويح، وحضور الدراسات المسائية والندوات السياسية، ومشاهدة الأفلام في مراكز الترويح الخاصة.

المساكن في المدن الصينية خليط من البيوت الحديثة والقديمة. يعيش بعض سكان المدن في شقق حديثة، كما في الصورة ، ويعيش آخرون في بيوت قديمة.

حياة المدينة

يعيش أهل المدن في بيوت قديمة تشبه بيوت الريف. ويعيش قسم من السكان في شقق سكنية تجهز الحكومة قسمًا منها، وتجهز المصانع قسمًا آخر. تخصص الدولة أو المصنع بيتًا للأسرة يكون في بعض الأحيان أصغر من بيوت الريف. وبسبب الكثافة السكانية، تضطر أسرتان في بعض الأحيان لتقاسم شقة واحدة، وغالبًا ما تكون هذه المساكن مزودة بالتمديدات الصحية والتدفئة. يختار كل حي سكني لجنة تُعنى بشؤون المساكن من مختلف جوانبها. ويلاحظ أن مستوى المعيشة في المدن أفضل منه في الريف؛ إذ يتمكن سكان المدينة من توفير بعض الأموال التي تُصرف لشراء حاجات شخصية وأخرى للمنزل. يتمتع سكان المدينة بفرص حياة أفضل؛ إذ بوسعهم حضور الندوات العامة وزيارة المتنزهات وزيارة المحال التجارية المتطورة التي تقيمها الدولة، ومحال الخدمات. وأما المحال التجارية الصغيرة فغالبًا ما تكون ملكًا للأفراد.

الثقافة

المقالة الرئيسية: الثقافة الصينية
الرقصات الشعبية المختلفة تشكل جزءًا من ثقافة الأقليات مثل المغول أعلاه. مازال كثير من المغول يتبعون أسلوب الحياة القديمة كرعاة متنقلين.


إن أقدم الفنون الصينية المعروفة هي الأعمال الفخارية والأحجار الكريمة المنحوتة والأوعية البرونزية الجميلة التي استخدمت قديمًا في الاحتفالات الدينية، والتي تعود إلى خمسة آلاف سنة قبل الميلاد. وقد تم العثور على كثير من هذه الآثار أثناء عمليات حفر المدافن القديمة.

ما زالت الحفريات مستمرة حاليًا بحثًا عن التحف الفنية التي تمثل العصور، ابتداءً من القرن الثالث قبل الميلاد حتى الوقت الحاضر بدعم السلطة الحاكمة لإيمانها بأن الشعب هو مبعث الفن ومصدره. فالمزارع والعامل والجندي وباقي الأقليات جميعها مصدر إلهام فني. يطالب الحكام الفن بالتعبير عن حاجات المجتمع وأهدافه. نشط الفن في معالجة الموضوعات اليومية لحياة العمال والفلاحين بين الستينيات والسبعينيات من القرن العشرين، كما عكس الأهداف الشعبية والأفكار المستوحاة من بلدان أخرى.


الأدب

المقالة الرئيسية: الأدب الصيني
قصص من رحلة إلى الغرب تعتبر من العروض الشائعة في اوپرا بكين

الأدب الصيني من أعرق الآداب العالمية وأجملها. ومن أفضل الأعمال الأدبية القديمة في الأدب الصيني مجموعة أشعار أطلق عليها أغنيات كلاسيكية، ويرجع تاريخ بعض هذه القصائد إلى القرن الثاني عشر قبل الميلاد.


فن الرسم

الرسم على نصب الأضرحة إبان فترة حكم أسرة هان كان له أسلوب مميز ويظهر الرسم مسؤولين في بلاط الإمبراطور الصيني.

منذ خمسة آلاف سنة قبل الميلاد، زخرف الفنانون الصينيون أعمالهم الفنية من الفخار والخزف بتصاميم متطورة. وأوجد الصينيون زخرفة الرسم على الحرير منذ عام 400 ق.م. بعد هذا التاريخ، شاع الرسم على الورق. ومن أهم الموضوعات التي رسموها: الإنسان والآلهة والأرواح. أما الطبيعة فلم تحظ لدى الفنانين الصينيين بأهمية إلا بعد الميلاد.

ارتبط الفن لدى الصينيين بالخط والخزف، إذ بدأ الصينيون استخدام ريشة الخط عام 1122 ق.م. واستخدموا الريشة نفسها للرسم والكتابة في آن واحد. واستخدم الفنانون الصينيون اللون الأسود الذي حضَّروه من سناج الصنوبر والصمغ، كما استخدموا الأصباغ النباتية والمعدنية لتلوين لوحاتهم.

فن النحت والخزف

الفخار الأبيض الذي كان يصنع في عهد أسرة شانج كان يتميز بالسطح المصقول والتصميمات المنقوشة. الجرة أعلاه مثال للفخار في هذه العهد.
السيراميك متعدد الألوان. كان يصنع في عهد سلالة شانج. كان الصانعون يمزجون الألوان لصناعة تصميمات مثل الزهرية أدناه.
الخزف الصيني الأبيض الجميل فن اشتهر في عهد أسرة مينگ. ومثل كثير من أوعية الخزف الصيني في عهد سلالة مينج فإن الوعاء أعلاه مزين بطلاء زجاجي تحتي أزرق اللون.


كانت أول أعمال النحت الصيني تماثيل صغيرة وضعت في المقابر. واستخدم النحاتون أحجار اليشم والبرونز في أعمالهم الفنية. استخدم بعض الفنانين البرونز في صناعة الأواني التي ظنوا أن الموتى سيستخدمونها في احتفالاتهم بعد الموت. وكان معظم هذه الأواني مقولبًا على عدة أشكال من أهمها أشكال الحيوانات. لقد عثر عام 1974 على آلاف الأشكال الآدمية والخيول قرب مقبرة أول إمبراطور في مدفن زيان، ويعود تاريخ هذه التحف إلى القرن الثالث ق.م..

نقلت الديانة البوذية إلى الصين من الهند وبعد انتشارها وظَّف الفنانون أعمالهم لخدمتها. فأقيمت المعابد داخل المدن الكبيرة أو قريبًا منها. وقام بعض النحاتين بعمل تماثيل لبوذا بصحبة أتباعه. وعمل آخرون تماثيل من الفخار وقوالب من البرونز، ثم طُلي بعض هذه التماثيل بالألوان، وطلي بعضها بالذهب. واستخدم الصينيون الخزف منذ عصور ما قبل التاريخ، وبرعوا في هذا المضمار الفني. ويُعَدُّ الخزف من روائع الفن الصيني والعالمي.

الفن المعماري

شُيدت معظم البيوت الصينية من الأخشاب على أساس من الصخر. من أبرز معالم الفن المعماري الصيني سقف مجنَّح الأطراف بشكل جذاب إلى أعلى، يحمل هذا السقف أعمدة خشبية. أما الجدران فلم تكن تشكل دعمًا لهذه السقوف بل كانت مجرد حواجز ساترة. كما بنى الصينيون أبراجًا متعددة الأدوار أطلقوا عليها اسم الباجودة.

الموسيقى

تختلف الموسيقى الصينية عن الموسيقى الغربية اختلافًا كبيرًا؛ لأنها تستخدم سُلَّمًا موسيقيًا مختلفًا، إذ يوجد في سلم الموسيقى الصينية خمس نغمات. أهم ما في الموسيقى الصينية هو اللحن. إذ تختلف آلات العزف الصينية عن آلات العزف الأخرى. ويوجد لدى الصينيين آلة تشبه العود تُدعى بيبا ونوعان من الناي هما أكسيو وداي، ويستخدم العازفون الصينيون اليوم آلات الموسيقى الغربية، ويعزفون معظم ألحان الملحنين الأوروبيين.

المسرح

بدأ تقديم المسرحيات الصينية رسميًا منذ بداية القرن التاسع عشر الميلادي. وكان مسرح بكين أكثر المسارح شهرة. وقُدِّم على المسرح حوار وأغان يرافقهما رقص وحركات رمزية. وقدمت عروض بأزياء شعبية زاهية الألوان. تقوم العروض المسرحية على أساس القصة والتاريخ والفولكلور الصيني.

المطبخ

المقالة الرئيسية: المطبخ الصيني
أطعمة صينيةم ن مطابخ مختلفة بالصين: لا زي جي من سيشون، شياولونگ‌باو من جيانگ‌سو، لفائف شعرية الأرز من الكانتوس وبط بكيني من شان‌دونگ..[42]

يفضل صينيو الجنوب الأرز، بينما يفضل صينيو الشمال القمح. وتشكل هذه الحبوب العنصر الرئيسي في الغذاء لدى شعب الصين. كما تشكل الخضراوات وخاصة الملفوف وفول الصويا العنصر الغذائي الثاني في الصين، ويفضل كثيرون منهم لحم الخنزير ولحم الدجاج. كما تؤدي الأسماك والبيض والفواكه والأصداف البحرية دورًا كبيرًا في الغذاء الصيني. تتكون الوجبة الصينية من الشوربة والأرز والخضار والفواكه، وتخلو المائدة الصينية من أية أدوات إلا ملعقة الحساء وعودين خشبيين. الشاي هو الشراب المفضل لدى الشعب كافة. ويتناول الصينيون مشروبات أخرى مثل الحليب والبوظة التي تحظى بشعبية عالية في الشارع الصيني. يختلف الطعام الصيني من منطقة لأخرى، ويأكل الصينيون أطعمة نادرًا ما تؤكل في أماكن أخرى في العالم، مثل براعم زنابق النمر وحيوانات بحرية، تُعرف باسم خيار البحر ولحوم الأفاعي. ويعتبر حساء زعانف القرش من أفضل الوجبات.



الملابس

يصنع معظم الصينيين ملابسهم من القطن أو من خيوط مواد اصطناعية. كما تصنع بعض النساء التنورات أو الثياب. ويرتدي غالبية الرجال والنساء قمصانًا غربية وسراويل واسعة. يفضل البالغون اللون الغامق في لباسهم، بينما يفضل الأطفال والفتيات اللون الفاتح. يبتاع كبار رجال الدولة والفنيون ملابسهم من محلات راقية. وليس سهلاً أن تحكم على شخص ما من لباسه أنه موظف أو عامل، بيد أن اللباس كان يحدِّد قديمًا الطبقة التي ينتمي إليها الفرد خلافًا لما هو عليه اليوم.

الأطباء الصينيون يجمعون بين الطب الصيني والطب الحديث في علاجهم المرضى. وفي الصورة أعلاه أطباء يجرون الفحص على مرضاهم في عيادة بمدينة شنغهاي.

الرياضة

سباق قارب التنين، رياضة صينية تقليدية شائعة.


الرعاية الصحية

تقوم الرعاية الصحية في الصين على اعتماد العلاج الغربي، والعلاج الصيني التقليدي الذي غالبًا ما يدور حول استخدام الأعشاب الطبية والوخز بالإبر. كما تنتشر المستشفيات الصحية في أنحاء كثيرة من الصين. وتقوم فرق طبية بزيارات للقرى بشكل دوري. ويوجد في بعض القرى عيادات يشرف عليها أطباء يُطلق عليهم اسم الطبيب الحافي كناية عن أنهم يشاطرون أهل القرى شظف العيش وبساطته. وغالبًا ما يكون هؤلاء نسوة يتلقين تدريبهن لمدة يعملن بعدها على علاج حالات مرضية بسيطة، أو يساعدن الحوامل على الولادة، ويشرفن على مياه الشرب، ويتابعن عمليات التخلص من النفايات والتطعيم ضد الأمراض وقتل الحشرات الضارة ويشجعن السكان على تحديد النسل.

أسهمت هذه البرامج في رفع المستوى الصحي لدى الشعب، وأصبح الوعي أفضل مما كان عليه قبل عام 1950م. وقد تمكن الصينيون من القضاء على أمراض الكوليرا والتيفوئيد وأمراض أخرى كانت سببًا في وفاة الملايين منهم كل عام.

انظر أيضاً


الهوامش

  1. ^ أو (سابقاً) "پكينگ".
  2. ^ البرتغالية (مكاو فقط)، الإنگليزية (هونگ كونگ فقط).
  3. ^ الأقليات العرقية المعترف بها رسمياً.
  4. ^ Xi Jinping holds four concurrent positions: الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني، رئيس جمهورية الصين الشعبية، ورئيس اللجنة العسكرية المركزية لكل من الدولة والحزب.[5]
  5. ^ The area given is the official United Nations figure for the mainland and excludes Hong Kong, Macau and Taiwan.[6] It also excludes the Trans-Karakoram Tract (5,800 km2 (2,200 sq mi)), Aksai Chin (37,244 km2 (14,380 sq mi)) and other territories in dispute with India. The total area of China is listed as 9,572,900 km2 (3,696,100 sq mi) by the Encyclopædia Britannica.[7] For further information, see Territorial changes of the People's Republic of China.
  6. ^ This figure was calculated using data from the CIA World Factbook.[8]
  7. ^ The Hong Kong Dollar is used in Hong Kong and the Macanese pataca is used in Macau.
  8. ^ Except Hong Kong and Macau.
  9. ^ The total area ranking relative to the United States depends on the measurement of the total areas of China and the United States. See List of countries and outlying territories by area for more information.

المصادر

  1. ^ Chan, Kam Wing (2007). "Misconceptions and Complexities in the Study of China's Cities: Definitions, Statistics, and Implications" (PDF). Eurasian Geography and Economics 48 (4): 383–412. doi:10.2747/1538-7216.48.4.383. Archived from the original (PDF) on 15 January 2013. Retrieved 7 August 2011.  p. 395
  2. ^ أ ب "Law of the People's Republic of China on the Standard Spoken and Written Chinese Language (Order of the President No.37)". Chinese Government. 31 October 2000. Retrieved 21 June 2013. For purposes of this Law, the standard spoken and written Chinese language means Putonghua (a common speech with pronunciation based on the Beijing dialect) والحروف الصينية المعيارية. 
  3. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة census
  4. ^ "Constitution of the People's Republic of China". The National People's Congress of the People's Republic of China. 15 November 2007. Retrieved 8 February 2015. 
  5. ^ "New man at helm: Xi Jinping elected to lead China". RT.com. 15 November 2012. Retrieved 2 January 2013.
  6. ^ "Demographic Yearbook—Table 3: Population by sex, rate of population increase, surface area and density" (PDF). UN Statistics. 2007. Retrieved 31 July 2010. 
  7. ^ "China". Encyclopædia Britannica. Retrieved 16 November 2012. 
  8. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة CIA
  9. ^ "United Nations world population prospects"(PDF) 2015 revision
  10. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة groups
  11. ^ "Population density (people per sq. km of land area)". IMF. Retrieved 16 May 2015. 
  12. ^ أ ب ت ث "Report for Selected Countries and Subjects: China". World Economic Outlook. International Monetary Fund. April 2015. Retrieved 25 April 2015. 
  13. ^ "Income inequality in today's China". Proceedings of the National Academy of Sciences. 
  14. ^ "Rich-poor gap widens: study". Global Times. 
  15. ^ "2014 Human Development Report Summary" (PDF). United Nations Development Programme. 2014. pp. 21–25. Retrieved 27 July 2014. 
  16. ^ Walton, Greg; International Centre for Human Rights and Democratic Development (2001). "Executive Summary". China's golden shield: Corporations and the development of surveillance technology in the People's Republic of China. Rights & Democracy. p. 5. ISBN 978-2-922084-42-9. 
  17. ^ "Countries of the world ordered by land area". Listofcountriesoftheworld.com. Retrieved 27 April 2010. 
  18. ^ Dahlman, Carl J; Aubert, Jean-Eric. "China and the Knowledge Economy: Seizing the 21st Century. WBI Development Studies. World Bank Publications.". Institute of Education Sciences. Retrieved 26 July 2014. 
  19. ^ http://browse.oecdbookshop.org/oecd/pdfs/product/4107091e.pdf Angus Maddison. Chinese Economic Performance in the Long Run. Development Centre Studies. Accessed 2007. p.29
  20. ^ White, Garry (10 February 2013). "China trade now bigger than US". Daily Telegraph (London). Retrieved 15 February 2013. 
  21. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة ChineseNukes
  22. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة SIPRI2014
  23. ^ Muldavin, Joshua (9 February 2006). "From Rural Transformation to Global Integration: The Environmental and Social Impacts of China's Rise to Superpower". Carnegie Endowment for International Peace. Retrieved 17 January 2010. 
  24. ^ "A Point Of View: What kind of superpower could China be?". BBC. 19 October 2012. Retrieved 21 October 2012. 
  25. ^ Tang, Xiaoyang (2010). Guo, Sujian; Guo, Baogang, ed. Greater China in an era of globalization. Lanham, MD: Rowman & Littlefield Publishers. pp. 52–53. ISBN 978-0-7391-3534-1. 
  26. ^ Challen, Paul (2005). Life in ancient China. New York: Crabtree Publishing. p. 6. ISBN 978-0-7787-2037-9. 
  27. ^ "China", Online Etymology Dictionary
  28. ^ Wood, Francis, Did Marco Polo go to China (1995), p. 61.
  29. ^ "china", The American Heritage Dictionary of the English Language, Boston and New York, Houghton-Mifflin, 2000.
  30. ^ Found in Book 2 of Kautilya's Arthashastra. (Denis Crispin Twitchett, Michael Loewe, John King Fairbank, The Ch'in and Han Empires 221 B.C.-A.D. 220, p. 20.)
  31. ^ Martino, Martin, Novus Atlas Sinensis, Vienna 1655, Preface, p. 2.
  32. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة wade
  33. ^ Liu, Lydia He (2009). The Clash of Empires: the invention of China in modern world making. Harvard University Press. pp. 77–78. ISBN 9780674040298. Olivelle's evidence affirms that cīna is related to the Qin dynasty but leaves the precise nature of that linkage open to speculation. 
  34. ^ Liu, Lydia He, The clash of empires, p. 77.
  35. ^ Wade, Geoff, "The Polity of Yelang and the Origin of the Name 'China'", Sino-Platonic Papers, No. 188, May 2009, p. 20.
  36. ^ Wade, pp. 6ff.
  37. ^ "World Bank World Development Indicators". World Bank. Retrieved 8 December 2014. 
  38. ^ "Shanghai's GDP grows 8.2% in 2011". China Daily. 20 January 2012. Retrieved 15 April 2012.
  39. ^ "Zhejiang University surpasses Tsinghua as top university of China". China.org.cn. 17 June 2011. 
  40. ^ Chinese Family Panel Studies's survey of 2012. Published in The World Religious Cultures issue 2014: 卢云峰:当代中国宗教状况报告——基于CFPS(2012)调查数据. p. 13, reporting the results of the Renmin University's Chinese General Social Survey (CGSS) for the years 2006, 2008, 2010 and 2011, and their average. Note: according to the researchers of CFPS, only 6.3% of the Chinese are not religious in the sense of atheism; the others are not religious in the sense that they do not belong to an organised religion, while they pray to or worship gods and ancestors in the manner of the traditional popular religion.
  41. ^ "Temple of Heaven: an Imperial Sacrificial Altar in Beijing". UNESCO. Retrieved 17 July 2015. 
  42. ^ "鲁菜泰斗颜景祥". 凤凰网山东. 16 September 2013. Retrieved 17 July 2015. 

قراءات إضافية

</dl>

وصلات خارجية

نظرة عامة
الحكومة
دراسات
رحلات
خرائط