السيد صبحي الكومي

- رأيت عيناه نور الحياة وسماء بورسعيد يوم 21 أكتوبر سنة 1934

- ولد في عائلة كبيرة تكونت من اربعة صبيان وابنتان

- كان صديق وزميل يحي الشـاعـر في مدرسة بورسعيد الثانوية

- كما كان زميله في الدفعة الآولى لفدائيين الحرس الوطنى في بورسعيد وفى التدريب الخاص للفدائيين

السيد صبحي الكومي


- قام السيد صبحى الكومى بعدد من عمليات المقاومة سواء كمائن الشوارع أو تضليل لجنود القوات البريطانية من أجل إبعاد تركيزهم علي منطقة محددة ، خلال قيام المجموعات الأخري بعمليات مقاومة مسلحة

- وتبين سطور كتاب يحي الشـاعـر “الوجـه الآخـر للمـيدالية“ الآدوار الرئيسية العديدة التى شارك فيها السيد صبحى الكومى في المقاومة

- كان رحمه الله يحظى على ثقة يحي الشـاعـر بشكل لا حدود له، مما جعله يحمله مسؤلية قيادة العديد من العمليات الفدائية

- كان السيد الكومى رحمه الله، الى جانب يحي الشـاعـر ومحمد حمد الله أحد الآفراد الخمسة الذين صدر بالنسبة لهم قرارا مباشرا من الرئيس جمال عبدالناصر والمشير عبدالحكيم عامر دخول الكلية الحربيه