إميل لحود

إميل لحود
Lebanon.EmileLahoud.01.jpg
رئيس لبنان
في المنصب
24 نوفمبر 1998 – 24 نوفمبر 2007
رئيس الوزراء رفيق الحريري
سليم الحص
فاروق الحريري
عمر كرامي
نجيب مكتبي
فؤاد سنيورة
سبقه إلياس الهراوي
خلفه فؤاد سنيورة (بالإنابة)[1]
تفاصيل شخصية
وُلِد (1936-01-12) 12 يناير 1936 (age 81)[2]
بيروت, لبنان
الدين مارونية كاثوليكية

إميل جميل لحود (12 يناير 1936 - )، رئيس الجمهورية اللبنانية من 24 نوفمبر 1998 إلى 23 نوفمبر 2007. من مواليد بيروت، وهو ابن العماد جميل لحود أحد قادة الحركة التحررية. انتسب للكلية الحربية في عام 1956. وعين قائداً للجيش بعام 1989 وذلك بعد إقصاء قائد الجيش الأسبق ميشال عون والذي كان يتولى ممانعة ضد الحكم الجديد في لبنان ويتحصن بقصر بعبدا، وشارك لحود كونه قائداً للجيش بالتعاون مع القوات السورية عام 1990 بإقصاء عون من قصر بعبدا. انتخب رئيسا للجمهورية اللبنانية بعام 1998 ومدد له لفترة رئاسية ثانية بعام 2004، وإنتهت ولايته الدستورية بتاريخ 23 نوفمبر 2007 وغادر في تمام الساعه الثانية عشر من ليل 24 نوفمبر قصر بعبدا من غير أن يسلم السلطة إلى رئيس جديد بسبب عدم التوصل إلى إتفاق بين الفرقاء اللبنانيين لانتخابه. وقد أعلن عند مغادرته القصر الرئاسي أن ضميره مرتاح وأن لبنان بألف خير وأن الجميع يجب أن يعودوا إلى ضميرهم ويعرفوا أن لبنان مختلف عن دول العالم كلها وتحكمه الديمقراطية التوافقية.

أشتهر خلال ولايته بدعمه المقاومة اللبنانية، ورفضه للتدخلات الأجنبية في شؤون لبنان الداخلية. ومن جانب آخر نشط في عهده حملة اعتقالات من قبل مخابرات الجيش ضد المتشددين الإسلاميين حتى جرهم ذلك إلى مواجهة الجيش والقوى الأمنية في منطقة جرود الضنية في شمال لبنان. كما إنه واجه أنصار قائد القوات اللبنانية المنحله سمير جعجع وقائد الجيش الأسبق المنفي إلى فرنسا العماد ميشال عون بنفس الإسلوب المتبع من اعتقال.

اغتيال الحريري

بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في 14 فبراير 2005 وما تبعه من خروج للقوات السورية من لبنان وفتح تحقيق دولي في حادثة الاغتيال تم إجراء انتخابات نيابية أدت إلى فوز تحالف 14 آذار بأغلبية المقاعد النيابية والتي بدات بمقاطعته ومن ثم مطالبته بالاستقالة لكن ما يعرف باسم قوى 8 آذار الموالية لسوريا والتيار الوطني الحر بزعامة ميشال عون رفضت ذلك وإن كان دعم التيار الوطني الحر له بسبب رفضها إقالته مالم يتوفر البديل المناسب. [3].

تاريخ خدمته العسكرية

تطوع في الجيش بصفة تلميذ ضابط والحق في المدرسة الحربية في 1 أكتوبر 1956 و رقي لرتبة ملازم بحري في 18 سبتمبر 1959. وخضع لعدة دوراة داخلية في توجيه الطائرات و المخابرات ودورات خارجية في مجال البحرية في كل من بريطانيا و الولايات المتحدة. وتدرج في الرتب العسكرية حتى وصل إلى رتبة عماد بتاريخ 28 نوفمبر 1989 وذلك عند صدور مرسوم من الرئيس إلياس الهراوي بترقيته إلى رتبته الجديده وتعينة قائداً للجيش اللبناني. سرح من الخدمة العسكرية بعد إنتخابه رئيساً للجمهورية في 24 نوفمبر 1998. [4]

حياته الأسرية

متزوج من أندريه عمدوني (أندريه لحود) وله ثلاثة أولاد

المصادر